ورد الآن

هيفاء الحسيني : في جيدها خارطة وطن

تنفست هواء العراق منذ ولادتها بين ربوع ونقاء بغداد وفيها عاشت طفولتها وتعلمت في ثقافة النفس كيف تمد خواطر وأحلام جسرا لمحبة الناس والتواصل معهم ،فكانت حصيلة كل هذا تجارب وأنشطة وفعاليات كلها رسمت طرق المحبة والنور مع الذين كانوا ومازالوا يحتاجون منها العون والفكرة والنصيحة فكان من بعض سيرتها الذاتية المليئة، أنها
سجلت العديد من المواقف الجريئة والتي استطاعت من خلالها ان تخطف الاضواء بقوة سواء على صعيد العراق او على الصعيد الوطن العربي، لترتقي من بوابة الصحافة الى سلم المجد، ولتجعل من الكلمة سيف والصوت خنجر.

هيفاء الحسيني تلك الفتية التي اشتاقت لوطن ادمتها الغربه عنه، كانت تحاكي سماء العالم، بحثا عنه وتجاهر بأعلى صوتها هذا علم معشوقتي العراق فتلقفيه واحرصي ان يكون في كبدك عاليا خفاقا.
هيفاء الحسيني تلك القطعة العراقية التي بقيت على عهدها ووعدها واقسمت على أن تبقى لوطنها وفيه حتى أخر نفس فيها.

تحمل اسما يدل على حامله ولها من الهيفاء نصيب، يتجلى العمر في جنبات الطريق الذي تسلكه منذ ان ايقنت انها قد أودعت بغداد حبا وشوقا ولهفة، انطلقت وكأنها السهم النافذ في قلب الوطن، لم تأن ولم تصرخ يوما إلا بحنجرة العراق العظيم، تألقت وتلألأت بابداعها الأسطوري وحشدت طاقاتها من أجل حلم لم يتبدد، فكانت على الموعد، دائما.

هيفاء الحسيني خريجة علوم سياسية من جامعة جورج واشنطن امريكا والدها الدكتور علي الحسيني من محافظة النجف الاشرف والدتها الاستاذة بتول الحمداني من محافظة الموصل تنفست هواء العراق منذ ولادتها بين ربوع ونقاء الموصل الحدباء وفيها عاشت طفولتها وتعلمت في ثقافة البيت كيف تمد خواطر وأحلام جسرا لمحبة للناس والتواصل معهم ،فكانت حصيلة كل هذا تجارب وأنشطة وفعاليات كلها رسمت طرقات المحبة والنور مع الذين كانوا ومازالوا يحتاجون منا العون والفكرة والنصيحة فكان من بعض سيرتي الذاتية المتواضعة
ممثلة منظمة العالمية في الشرق الاوسط هذه المنظمة تابعة الى الامم المتحدة ومقرها الرئيسي في واشنطن دي امريكا
استطاعت هيفاء الحسيني ان تخدم بلده وتكون سفيرة النواية الحسنه في الامم المتحدة
وقد عملت على معالجة اكثر من١٠٠٠ عراقي من ضحايا الارهاب وايضا امراض السرطان علاجهم في امريكا وكندا والمانيا من خلال عملها في المنظمة العالمية في امريكا
استطاعت هيفاء الحسيني ان تجلب 7 مليون دولار من المنظمة العالمية في امريكا الى العراق والى الفقراء والمحتاجين والمرضى وايضا المنظمات المجتمع المدني.
انتقلت الى قناة الرشيد وتقدم برامج كلام ولكن مع هيفاء الحسيني برنامج يهتم بالشأن السياسي
برنامج طيبة أهلنا ويهتم بالفقراء والمحتاجين والمتعففين ونقل المرضى الى افضل مستشفيات العالم وايضا مساعدة العوائل المحتاجة مبالغ مالي قدره ١٠ مليون دينار عراقي
وبرنامج الرشيد حول العالم الذي يهتم بالجالية العراقية المتواجده في انحاء العالم
عملت مديرة العلاقات العامة المعهد التنمية والتطوير في امريكا
عملت في اليونسيف داعمة الى السلام في الشرق الاوسط
عملت في الهلال الاحمر في اليمن وتونس ومصر وليبيا بعد تغير الانظمة
عملت في منظةusai
رئيسة مركز المسار الحر للأعلام .

*صاحبة امتياز ورئيسة تحرير صحيفة المسار .

*عضو عامل في اتحاد الصحفيين العرب .

*عضو عامل في نقابة الصحفيين العراقيين.

*عضو عامل في الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين.

*عضو في المنظمة العربية لحرية الصحافة.

*عضو الاتحاد الدولي للصحافة.

*عضو نقابة الفنانين في العراق.

*مسؤولة مكتب قناة الفيحاء في دمشق ،ومعدة ومقدمة برامج مختلفة الاتجاهات والرؤى.

مسؤولة مكتب قناة الفيحاء في الولايات المتحدة الامريكية

*رئيسة منظمة المرأة والأسرة العراقية.

*عضو مشارك في المنظمة الدولية لحرية الصحافة ــ واشنطن.

*عضو مشارك في منظمة حقوق الإنسان ــ كندا.

*عضو مشارك في منظمة حقوق الصحافة ــ كندا.

*عضو مشارك في منظمة المرأة والأسرة العربية

*عضو مؤسس في منظمة الدفاع عن حقوق السياسيين.

رئيس منظمة المرأة والاسرة العالميه

*عضو مؤسس في منظمة حقوق الإنسان الخيرية.

*عضو مؤسس لجمعية الطفل والأمومة الخيرية
.
حصلت على درع السلام من الامم المتحدة في الولايات المتحدة الامريكية
وافضل اعلامية عام 2012 من مؤسسة الجواهري في استبيان اعدته مؤسسة الجواهري وفازت الجميلة المتالقة هيفاء الحسيني باافضل اعلامية
حصلت على جائزة من مؤسسة الاعلام والثقافة الامريكية tv_usa
افضل اعلامية عربية في كندا في استفتاء قامت به المنظمة العربية الكندية

شهادة تقديرية شبكة الاعلام العراقي
شهادة تقديرية من منظمة المرأة والطفل العالمية
شهادة تقديرية من منظمة الاجئين في واشنطن دي سي امريكا
درع الابداع بعيد المرأة المركز العراقي في واشنطن
حمامة السلام الامم المتحدة في امريكا
افضل اعلامية من جمعية العربية الامريكية عام 2011
افضل اعلامية من بيت الثقافي العراقي الكندي 2011
جائزة من قبل منتدى الباحثين في امريكا
جائزة من القاهرة من جمعية اطفال المعاقيين
افضل ناشطة في حقوق الا نسان واختيار هيفاء الحسيني من منظمة امريكية لتدريب نساء ليبيا على الديمقراطية والتجربة العراقية
جائزة افضل اعلامية من المنتدى العراقي الامريكي
جائزة افضل اعلامية من منظمة حقوق الانسان العراقية الامريكية
وغيره الكثير من الجوائز.

إنها تشبه عناقيد اللؤلؤ إلى حد بعيد، ليس فقط بالشكل، بل بالمضمون والعمق.
إنها من نساء ذلك الزمن الجميل الحقيقي غير المموه والمشوه، إنها من زمن الحقيقة والأحلام في الآن عينه.

تلكم هي هيفاء الحسيني إبنة الوطن العربي الكبير التي غاصت في بحره فاحبته وعملت من أجله ولاجله.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com