ورد الآن

هل يتحول الأردن إلى بلد نفطي

سيدر نيوز – عمان – نضال العضايلة

تتمسك الأردن بـ”أمل وحيد من اجل تحسين الأقتصاد الأردني القومي ” بوجود نفط أو غاز في باطن الإراضي الأردنية بصورة كبيرة للغاية ، بعد سنوات من الاستكشاف والتنقيب، التي لم تثمر نتائج إيجابية بشأن وجود بوادر طاقة الأمر الذي كشفت عنة في وقت سابق بعض شركات النفط العالمية في الصحف العالمية أن الأقتصاد الأردني سوف يتحسن بشكل كبير للغاية بسب النفط وسوف يصبح من الدول الكبري.

وفي سياق متصل فقد قالت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، إنها أهلت 4 شركات لمشاريع بحث واستكشاف عن النفط، ضمن 6 مواقع امتياز حددتها المملكة.

والشركات الأربع بحسب وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية ، هي: توتال الفرنسية، وSouthern Procurement Services، والبترول الباكستانية، إضافة إلى شركة محلية، وهي الأردن للصخر الزيتي/ شل.

من ناحية اخري بلغت فاتورة الطاقة (الكهرباء) في الأردن خلال العام الماضي 3.2 مليار دينار (4.5 مليار دولار)، بينما تجاوزت قيمة فاتورة استيراد النفط ومشتقاته 3.5 مليار دولار.

وفي هذا السياق قال الخبير الاقتصادي حسام عايش، إن تجارب سابقة خلال الألفية الجديدة، نفذتها شركات تنقيب عن النفط والغاز، لكن كانت النتائج سلبية.

وأضاف عايش، أن الحكومة والشركات حينها لم تقم بالتنقيب عن الطاقة في جميع مناطق الامتياز في المملكة ، وتملك دول الطوق للأردن (العراق، وفلسطين، والسعودية، وسوريا) على أراضيها، مصادر تقليدية للطاقة (النفط والغاز)، بكميات كبيرة في السعودية والعراق ومتباينة في كل من فلسطين وسوريا.

وبحسب وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، أمس الخميس، فإن مناطق امتياز التنقيب تتوزع بين شمال وغرب وشرق المملكة، على مساحات واسعة ، وكانت شركة الكهرباء الوطنية الأردنية، وقعت في 2016 اتفاقا مع الاحتلال الإسرائيلي، يقضي بتزويد الأولى بالغاز الطبيعي لمدة 15 عاما، وبقيمة 10 مليارات دولار.

علي الجانب الأخر يواجه التوقيع حتى اليوم رفضا شعبيا واسعا واحتجاجات واعتصامات من مواطنين ومؤسسات شعبية وحقوقية، رفضا لاتفاقية الغاز بين الأردن والاحتلال الإسرائيلي.

, ,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com