الرئيسية » العرب » السليمان: ماضون قدماً في تأسيس الإقليم السني

الشيخ رعد السليمان

أكد أمير عشائر محافظة الانبار، ورئيس المجلس الموحد للعشائر العراقية، الشيخ رعد السليمان، السعي في تأسيس الإقليم السني للمحافظات الست .

واتهم السليمان نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي بأنه السبب وراء الدمار والنزوح الذي تعرض له العرب السنة . مؤكداً خلال حديثه لشبكة رووداو الإعلامية بأن تجربة إقليم كوردستان تعد النموذج الإيجابي لمستقبل العرب السنة وتطلعاتهم .

رووداو: كيف يرى العرب السنة مستقبلهم مع الحكومة العراقية ؟

السليمان: مستقبل العرب السنة حقيقة مستقبل غامض وضبابي، ولا يوجد في الوقت الحالي رؤية سياسية للسنة، وحتى الشعب العراقي بشكل عام السنة والشيعة والكورد يشعرون بأنهم مهمشين ومستقبلهم مجهول. ونحن كعرب سنة دورنا مهمش ونضغط على كل المجتمعات كمنظمات المجتمع المدني والدول العربية والامم المتحدة لنناشد ونقول نحن اليوم كعرب سنة دورنا مهمش ليس فقط من الناحية السياسية، نحن غير مطمئنين على أحوالنا فالوضع سيء جداً من الناحية الامنية في محافظاتنا الغربية. هم الذين تأمروا علينا وادخلوا داعش والارهاب، وتم كشف جميع الحقائق للناس وعبر قناتكم المحترمة رووداو اريد ان اقول من الذي اتى بداعش الى محافظاتنا من لبنان عبر حافلات مريحة ووضعهم على حدودنا ؟ يقاتلون ويقتلون ابنائنا ونحن مجردين من السلاح واذا حكومة بغداد تريد ان تتعاون معنا وتريد ان يستقر البلد عليهم بتسليح ابناء المنطقة . لكنهم لا يوافقون ويجلبون الدخلاء من خارج البلاد كالايرانيين والسوريين وغيرهم . أصبحنا ساحة نزاعات واجندات خارجية تنفذ للأسف الشديد سياسة بغداد التي هي تبدأ بنفسها بالدستور وبالوحدة الوطنية وهم الذين دمروا المشهد السياسي أمام الناس لكن تم كشفهم أمام الرأي العام المتمثل بالمالكي وغيره الذي ينفذ أجندة ايران في داخل العراق.

رووداو: هناك من يقول بأن العرب السنة هم من يخلقون الاعداء لهم؟

السليمان: السنة ليس لهم عداوة مع أحد، ولكن في الاونة الاخيرة تم كشف ثعالب وهناك ذئاب شرسة جداً لغرض القضاء على هذا المكون، وبالدرجة الاولى إيران التي لديها ثارات مع العراق بشكل عام ومع السنة العروبيين لأنه نحن حاربناهم وادبناهم لعدة سنوات . ونحن قلنا للشيعة أن هذا الحقد الفارسي انتم تحملونه بحجة المشاركة والعقيدة والمذهب. هؤلاء ليس لديهم مذهب ولا مبدأ، ومجرد أن ينتهي عملهم ويجتثون السنة سوف يقول بعدها انت الهدف الثاني الذي كنت ارصده ، انت حاربت وخنت وطنك والذي يخون وطنه سيكون ذلك مصيره وعليه نحن ندفع بكل ما نملك هذا التوجه بحيث لا نتصادم مع العرب الشيعة، ولكن السياسيين الذي يحكمون المنطقة الخضراء في الوقت الحالي يحاولون أن يصطدم العرب السنة مع الشيعة أو بالعكس، وكذلك أن يتصادم الشيعة مع الكورد. وافرزت هذه الأزمة أن الكورد أذكياء، لو من قبل سبع سنوات الأكراد متخذين هذا القرار بالانفصال كان كل الشعب العراقي الآن أصبح ضد الكورد بما فيه المسيحي والازيدي والعربي جميعهم سيكونون ضدهم، لكن اليوم الناس كشفت الحقيقة بين الكورد والعرب السنة بأنهم مظلومين ويطالبون بحقوقهم والناس سلميين ورافعين شعارات كما نحن في المناطق الغربية رفعنا شعارات سلمية طالبنا بحقوقنا والمالكي ارسل خمسة فرق عسكرية لقمع المظاهرات داخل مدينة الرمادي.

كان الامر لايستوجب ومن الممكن أن يُحل سلمياً والناس سلميين . واليوم الكورد شجعان واقفين على الساتر ورفعوا البندقية في وجه الذي يعتدي على إقليم كوردستان . هذا القرار الصائب عندما تسلحوا وقالوا نطالب بحقوقنا الرأي العام أصبح معهم، والناس أيضاً، لأن هذا النموذج الذي يحكم بغداد نموذج سيء، وجلب السارقين لميزانية الدولة وخرجت مديونة بزمن الذي كان المالكي يحكم كنا نحن نطلب دول والميزانية كانت فائضة جداً . بالتقسيم تعادل أكثر من خمس دول عربية ميزانية العراق . أين النزاهة عنها؟ أين الناس من أهل الجنوب الشرفاء من هذه الميزانية ؟ اليوم ابن الجنوب يعيش على المخلفات كذلك ابن الوسط وابن الغربية مشرد لايعرفون مستقبلهم . كما أنهم يخافون أن يطرحون اي مبادرة تجمع كل الاطياف، وليس لديهم سوى التصعيد يوم ضد الكورد ويوم ضد العرب السنة يريدون ان تصبح رسالتهم قضية رأي العام ويحاسبوا الناس على الانتخابات وبأنهم طائفية ولا يبنون بلد ونحن ذاهبين باتجاه الإقليم السني.

رووداو: أنتم الآن بدون قوة مسلحة وهناك خلاف قوي داخل القوى السنية الموجودة حالياً.. هل تأمنون على مناطقكم من أي تهديد مسلح سواء من تنظيم داعش أو جماعات مسلحة أخرى قد تكون خارجة عن القانون ؟

السليمان: نحن اذا قاومنا داعش فهم يدخلون داعش علينا مرة اخرى . الحكومة العراقية تتحمل مسؤوليتها، العبادي لم يحقق في موضوع حزب الله الذي ادخل داعش عن طريق سوريا ولم يحقق مع مسؤول الحزب، ومسؤول الميليشيات التابعة لحزب الله داخل العراق، ولا كتائب الامام علي، وهم يستعيرون اسماء الله ومحمد والله ومحمد بريئان منهم . الناس يستخدمون اسماء الله الحسنى واسماء أهل البيت، وهم قتلى ومجرمين مع احترامي للشيعة، ليس لهم صلة بالموضوع ولكن هذا ندائي لاخواننا الشيعة أن يسحبون أبنائهم من ميلشيات حزب الله فهي مليشيات تنفذ أجندة خارجية تنفذها ايران وحسن نصرالله في لبنان. وقالوا سيتم التحقيق بعد أن جلبوا داعش، والى الآن لم يتم التحقيق أريد أن اطمأنكم ان هناك تهديد على المناطق الشمالية وعلى مناطق الموصل والانبار الان كتائب حزب الله هي التي تمسك الحدود التابعة لمعبر التنف ما يسمى بمنفذ الوليد الحدودي، هم مؤمنين الطريق السريع من المنفذ الوليد الحدودي لحد الكيلو 160 عبرالخط السريع ومن ثم من 160 الى كربلاء وهم يوصلون داعش الى حد صحراء الـ160 وينشروها بصحراء الانبار وراوة وعنه ومن ثم الموصل ومن بعدها اذا لديهم قوة سيدخلون المناطق الكوردية، وفي حال صدهم سيعودون الى الموصل ويأتي الجيش يأخذهم بما يشبه المطاردة الى سوريا ويأت بعدها حزب ويعيدهم مرة اخرى .

رووداو: كيف ترون تجربة اقليم كوردستان كأقليم لديه قوة مسلحة متمثلة بقوات البيشمركة ولديها علاقات دولية كبيرة ومطمئنة؟

السليمان: علاقتنا مع كوردستان ومع الاقليم والكورد علاقة جيدة . وخاصة المناطق الغربية لدينا علاقة تاريخية ويذكرون الكورد هم بالثمانينات عندما تهجروا وتعرضوا للقصف من الحرب العراقية -الايرانية أهالي الانبار تحديداً فتحوا بيوتهم وسكنوا اهالي اربيل ودهوك والسليمانية الذي كان يملك بيتاً قسمه بينه وبين الكوردي، والذي كان لديه قدرة على بناء بيت للكوردي كان يبني ولحد الآن الكورد موجودين في محافظة الانبار والرمادي، ولا أعرف ممكن أنهم بعد داعش عادوا أم لا . اذاً نحن علاقتنا تأريخية مع الكورد نشعر أنهم العراقيين الاصلاء والذين حرروا الدول امتدادا من صلاح الدين الايوبي ولايوجد بيننا خلاف كشعوب . حتى اليوم الشيعة الذين قالوا سوف نفصل الشيعة الموجودين في اقليم كوردستان والعرب موجودين في اقليم كوردستان والكورد موجودين في الجنوب وموجودين في بغداد . بغداد تسعى أن يثيروا هذا الموضوع مثل قيس الخزعلي وأبو عزرائيل .

رووداو: بغداد لم تعد مطمئنة للكثيرين ولمختلف الأطياف العراقية وحتى منهم المسيحيين لكن لدي سؤال هل يسعى العرب السنة للاقتداء بتجربة اقليم كوردستان ؟

السليمان: لا نحن لا نريد الكوردي من شمال العراق الذي نفتخر به في الخارج نقول تقبل الكوردي ينفصل عنك تماما او الخيار الثاني يأخذون كل حقوقهم أقول لا . ليأخذوا كل حقوقهم . نحن ماضين للضغط بكل الاتجاهات لنأخذ حقوقنا بغض النظر عن التسميات . توجد تسميات أخرى لا تجرح المواطن التي هي الفيدرالية ونظام الكونفدرالية التي هم وضعوها بالدستور. وموضوع اقليم كوردستان اعتقد هناك مفاوضات سرية مابين الاتحاد الأوروبي والأمريكان وهناك ضغط والأتراك ايضاً بأن يمنحوا فترة سنتين ليروا اذا كانت حكومة المركز جادة بإعطاء حقوق الكورد والعرب السنة . العرب السنة يعولون على الكورد أكثر مايعولون على حكومة العبادي والمالكي لانهم ضعاف وقرارهم بيد الأمريكان . اليوم السنة يطلبون مني وهم في كوردستان، ويقولون شيخ رعد انت متبني موضوع الإقليم تتكلم بحرية نحن نموذج كوردستان نصف دولة كأنما دولة وان تقول لي كشعور وكـأمنية لا أقبل الكورد ينفصلون مني لحبي لهم لانقبل والكل اليوم نضغط بهذا الاتجاه نحن ماضين باتجاه الاقاليم والكونفدرالية . وبخصوص داعش الموضوع تم كشفه نحن رجال ولدينا سلاح على بساطتنا لم نقدر نحن قاتلنا ايران 8 سنين ومستعدين أن نؤدب أي دولة تقف بوجهنا سواء كانت الميليشيات الإيرانية واللبنانية .

رووداو: على ذكر نوري المالكي لديكم اتهامات سابقة ضد سياسة نوري المالكي بأنه يمارس عليكم التهميش والإقصاء والاعتقالات الكيدية.. كيف ترون الآن حيدر العبادي هل هو مساند للعرب السنة أم لديه مواقف مختلفة؟

السليمان: دائماً في خطاباتنا الذي يهدأنا أن العبادي أكثر اتزاناً من نوري المالكي، لكن اذا نذهب للتصعيد في خطاباته يكون المالكي أهدأ منه لكن للأسف الشديد العبادي أيضاً ضعيف والقرارات كلها بيد المالكي ويخاف على ايران في خطاباته، ونوري المالكي لا يكترث على بلده بقدر ما يخاف على إيران، وهذا موضوع التصعيد وموضوع الاجندات الخارجية بغرض تطبيقها على الشعب العراقي نوجه رسالتنا لأهل الجنوب أن ينتفضوا ويقفوا ضد هذا الظلم لانه لن يدوم وايران لن تدوم .

آهالي النجف وجنوب العراق هم امتدادنا العشائري فلا يظغطون علينا للذهاب إلى النظام التقسيمي واذا صار التقسيم ستدعمنا دول بالسلاح . ياشيعة يا أشراف أخص منكم وليس المقصود بالميليشيات والعصابات الإيرانية التي تنفذ داخل العراق .

رووداو: ارى بانك ماتزال خائفاً من نوري المالكي؟

السليمان: بالتأكيد اذا الدولة لم تجد حلاً بالتأكيد موضوع داعش سوف يخلق صراع داخلي، حتى بين الشيعة نفسهم هناك اجندات خارجية تعمل على موضوع الشيعة هم أيضاً يوجد بينهم خلاف من حيث أن هذا مقلد السيستاني وسماحة السيد مقتدى الصدر توجهاته عروبية أكثر من غيره، ولكن للأسف الشديد هذا المذهب الدخيل على العراق الذي يقتل بهوية الدين والمذهب اذا يرشحون رئيس جمهورية مكان فؤاد معصوم يتكلم باسم يزيد ومعاوية كيف يمكن أن يكون رئيس جمهورية ؟

رووداو : هل تفكرون بشراكة حقيقية مع الحكم الشيعي الحاكم للبلاد ؟

السليمان: مع الحكم الشيعي بهذا الوضع لا لأنه لايمكن ان نتفق معهم مع احترامي لشخصيات ونواب محترمين لكن للأسف الشديد القرار بيد قاسم سليماني بحجة الوطنيين أمثال مشعان الجبوري الذي كان يحرض على القتل ضد الشيعة احتضنوه وأنا ابن جنوب العراق، واتكلم بالوطنية فلا يتقبلني لادخل معه شريك يتقبل شخص مثل مشعان الجبوري الذي يحرض على قتل نصف السنة قتلوا عام 2005 و 2006 بسبب قناة الزوراء ويوجد أمثاله كثيرين اليوم قدموهم نموذج سيء وقالوا لهم انتم اعضاء مجلس النواب وعندما تتكلم مع الشيعة يقولون لديكم نواب سنة كمشعان الجبوري وأمثاله وهم عينوا بالتزوير سرقوا البلد والشعب لن يرحمهم .

رووداو: هؤلاء من تتهمهم بالبلطجية هل اصبحوا هم قوة سياسية مساندة وأسرى لدى التحالف الوطني الشيعي؟

السليمان: أكيد طبعاً .

رووداو: أنتم تعارضون العملية السياسية وبنفس الوقت لديكم ممثلين في البرلمان والحكومة العراقية ؟

السليمان: أكيد هم يقولون السياسيين السنة الموجودين بالعملية السياسية انهم غدروا بهم السياسيين الشيعة دخلنا شركاء بوطنية معهم نريد أن نبني البلد والبلد اليوم يتهمك بملف فساد . اذا لم يتمكنوا من ان يتهمك بإمور مالية فإنه يتهم بانتماءه لداعش و 4 إرهاب أو يتهم أحد الحماية بأن معه عبوة فهو المسؤول بالسيطرة والحاكم . والآن مليون ونصف من العرب السنة والشيعة نسبة قليلة منهم في اقليم كوردستان يعيشون بعز وكرامة وقبل الاستفتاء شكلنا وفد لنذهب الى اقليم كوردستان للاستفادة هذا النموذج الجميل.

رووداو: تجربة العرب السنة في البرلمان والحكومة اثبتت عدم قدرتها على حماية المحافظات السنية من الخروقات الأمنية ما السبب ؟

السليمان: من قبل الاستفتاء اردنا الذهاب الى اقليم كوردستان حيث تلقينا دعوة من الاقليم لكن شعرنا بالحرج لانه بسبب ما اثير حول موضوع رفع علم اسرائيل. نحن كعراقيين حتى الكورد لا يقبلون هذا التصرف حتى هوشيار زيباري والقادة الكورد السياسيين قالوا أن هذا التصرف فردي . لدينا أيضاً عرب يهود وكورد يهود موجودين واكثر تصرفات السنة جاءت فترة قبل ثلاث سنوات عندما تبنوا خطاب داعش لكنهم ليسوا مع داعش ليغيظوا العدو الايراني أو الميليشيات أو غيرها فالاكراد ناس طيبين هم الذين حرروا المسجد الأقصى أمثال البطل صلاح الدين الأيوبي الكوردي العراقي الشريف ونتمنى من العراقيين أن يتحدون ويطردون الدخلاء بغض النظر عن من يدير البلد . الكورد يديرون مناطقهم وإقليمهم والسنة كذلك يديرون مناطقهم وانا انصح العرب الشيعة اذا اصبحتم اقليم ليس لديكم عدو سوى ايران، وهي ستستغل انفرادكم وحدكم وسوف تنتقم منكم انتقام شديد . اسألونا نحن عن الإيرانيين وعليه توحدوا واضغطوا على الحكومة واطردوها وآتوا بنموذج طيب . كان الناس لن يقولوا أن الشيعة هم الذي قسموا البلد وفعلا على مستوى أطفال بعمر 12-13 سنة يقولون السنة حكموا البلد مئات السنين لم يتقسم البلد لكن للأسف أن حكم الشيعة هو الذي قسم البلد .

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com