الرئيسية » العرب » 6 سنوات سجن لداعشي أجبر طفلاً على مشاهدة فيديوهات قطع الرقاب!

حوكم صيدلي في مدينة توتنهام بعد ان أرغم طفل مدرسة ابتدائية على مشاهدة فيديو مروع لقطع الرؤوس بواسطة تنظيم داعش، وصدر حكم بسجنه ست سنوات.
وكان الرجل واسمه زمير غمره (38 عاما)، قد قام بعملية غسل دماغ للطفل وشقيقه حيث عمل على تدريبهما على القتال بسكاكين الجبن وبنادق اللعب «نيرف»، كما أنه شجعهما على قتل الناس الذين يتكلمون ضد الإسلام، وفق ما سمعت المحكمة.
وكـان الصـيــدلي يقوم بمكافأة الطفلين بالحلويات لكي يجتذبهما، كما أنه حثهما على الانضمام لداعش وأنهم «ليسوا سيئين».
وعندما سأله أحد الأطفال كيف يمكن لأي شخص أن يفعل شيئا مثل هذا «مثير للاشمئزاز»، بأن يقطع رأس إنسان، أجاب غمره: «إذا كنت تؤمن حقا بالله، يمكنك أن تفعل ذلك».
يذكر ان الصيدلي سبق اعتقاله عام 2015 خلال محاولته السفر الى تركيا واتهم وقتها بنشر دعاية ارهابية.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com