ورد الآن
الرئيسية » العرب, مميز » داعش يبث تسجيلا جديدا لإعدامه عسكريين من قوات الجيش العراقي

بث تنظيم “داعش” الإرهابي تسجيلا جديدا لإعدامه عسكريين من قوات حرس الحدود العراقية بينهم ضابط بعد خطفهم من منطقة النخيب في محافظة الأنبار قبل شهر.

وذكرت قناة “روسيا اليوم” الليلة أن التسجيل يوثق إعدام الضابط ذبحا، في حين أعدم رفيقه الأول رميا بالرصاص داخل حفرة يعتقد أنه أجبر على حفرها كعادة التنظيم في إصدارات سابقة.

وتظهر في هذا التسجيل مجددا همجية التنظيم وتعمده للعب على وتر الطائفية في العراق حيث يظهر أن اسم الضابط في الشريط الدعائي هو عباس ياسين دون ذكر اللقب لغرض طائفي واضح وهو أنه من المكون الشيعي وليس السني لزرع بذور التفرقة والطائفية بين العراقيين.

وأشارت القناة إلى أنه لم يعرف بعد مصير عنصر أخر من قوات الجيش العراقي حيث لم تظهر صور إعدامه.

وكانت عائلة الضابط بكر عباس ياسين السامرائي قد أعلنت اختطافه في الأنبار ليبقى أمر السامرائي ورفاقه مجهولا حتى أعلن إعدامه من قبل “داعش”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com