ورد الآن
الرئيسية » العرب » اعلاميون مصريون يهددون قطر ب”فضائح جنسية”

إعلاميون مصريون رفعوا وتيرة هجومهم غير المسبوق، على قطر، وهددوها بعرض “أفلاما جنسية”، زعموا أنها تخص أفرادا في أسرتها الحاكمة، استباقا لقيام فضائية “الجزيرة” القطرية، بعرض فيلم وثائقي اليوم الأحد، بعنوان “العساكر..حكايات التجنيد الإجباري في مصر”.

هؤلاء الإعلاميون استضافوا  خبراء أمنيين اعتبروا عرض الفيلم، إعلانا للحرب، من قبل قطر، على مصر، ساخرين من جيش قطر، وقلة عدده، ومتناولين أميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بالسباب والاساءة.

الإعلامي، تامر عبد المنعم، حذرعبر تغريدة بموقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، من أنه “إذا تم عرض الفيلم المسيء للجيش المصري على قناة الجزيرة.. يبقى قطر فتحت بلاطة مدفنها، وماحدش يزعل منا بقى”، حسبما قال.

وقال الإعلامي والمحامي، خالد أبو بكر، عبر حسابه الشخصي، بموقع “تويتر”: “‏أمير قطر يمول قناة الجزيرة التي تنتج فيلما تنال فيه من الجيش المصري.. من يتآمرون على آبائهم، ومن تحركهم نسوانهم، لا ننتظر منهم إلا غدرا”.

عضو لجنة الإعلام بمجلس النواب المصري، الصحفي أسامة شرشر، انتقد  قناة “الجزيرة”، في تصريحات لـ”اليوم السابع”، فقال: “تعليقي على ما تفعله هذه القناة، في عبارة واحدة هي أن بيادة العسكري المصري (حذاءه) أفضل من الأسرة الحاكمة بقطر”.

وسخر الناقد الرياضي، حسن المستكاوي، من الجيش القطري، في تغريدة، عبر “تويتر”، قائلا: “لو شبرا حاربت جيشكم.. تكسب حربها في ساعة‎”.

نشوى الحوفي، قالت على حسابها بموقع “فيسبوك”، إن “جيش قطر.. خير هنود الأرض.. وحينما أرادت قطر عمل تجنيد.. كان 70% منه أجانب وترتيب جيشها 93 على العالم”.

رئيس المجلس الاستشاري لحزب “التجمع”، الكاتب الصحفي، رفعت السعيد، فقال، في مداخلة هاتفية ببرنامج “انفراد”، عبر فضائية “العاصمة”: “معركتنا مع قطر دائمة.. قطر كانت تسعى لتمكين جماعة الإخوان من الحكم في مصر”.

أضاف أن “أصغر كتيبة داخل الجيش المصري برقبة الجيش القطري بأكمله.. قطر قاعدة أمريكا في الوطن العربي”.

افلام جنسية

وقال الإعلامي أحمد موسى، في برنامجه “على مسؤوليتي” عبر فضائية “صدى البلد”، أن هناك “أفلاما إباحية” لعائلات النظام القطري، لكنه لن يذيعها حفاظا على المشاهدين، مدعيا أن هذه الأفلام منتشرة على “يوتيوب”.

الا ان نشطاء علقوا على ادعائه ذلك مؤكدين أنه من قبيل “التهويش”، وأنه لو كان يمتلك مثل هذه الأفلام بالفعل، لما تردد لحظة في عرضها.

هذا وفي الوقت نفسه، توعد موسى باختراق جميع خصوصيات النظام القطري، زاعما أن “دويلة قطر” التابعة لها قناة “الجزيرة” تخدم “إسرائيل”.

وهاجم قطر بالقول: “ليس لديها جيش، ولكن مجموعة من المرتزقة والميليشيات من عدة دول أخرى”ز

وأضاف: “عدد العاملين في القناة (يقصد “الجزيرة”) أكبر من عدد الجيش القطري، والقوات الجوية لديهم 3 طائرات واستك، وتقريبا عندهم بدل الدبابات جمال، والقوات البحرية زوارق”.

كما وصف موسى “الجزيرة” بأنها “قناة تميم بن موزة”، مدعيا أن “أمير قطر من العروش التافهة التى يسهل اهتزازها بقلم، واللي يقرب من الجيش هنضربه بالجزمة على دماغه، واللي خلفه، ومفيش آداب”، على حد قوله.

خبير أمني: قطر أعلنت الحرب

وفي تصعيد لفظي مواز، استضافت الإعلامية عزة مصطفى، في برنامجها “صالة التحرير”، عبر فضائية “صدى البلد”، مساء السبت، الخبير الأمني العميد خالد عكاشة، الذي اعتبر نية “الجزيرة” بعرض الفيلم، إعلان حرب، مشددا على أنه فصل من فصول الحرب ضد الدولة المصرية، وليس الجيش المصري فقط.

وتابع عكاشة أنه لأول مرة نجد دولة تصور فيلما عن جيش دولة أخرى، وهذا أمر غير مقبول، على حد تعبيره.

واتهم عكاشة، قطر، بأنها “تقوم بحرب تتسم بالخسة”، وبأنها تتدخل بشكل سافر في الشأن المصري، زاعما أنها لا تجرؤ على انتقاد أي جيش من الجيوش العالمية، ومؤكدا أنه كان من الأولى أن تفرد مساحات لما قام به الجيش الأمريكي ضد العراق، مشددا على أنه لا بد من التحرك بشكل فوري للرد على قطر.

عمرو أديب: دولة خليجية العدو الأول لقطر

الى ذلك راهن الإعلامي المصري عمرو أديب على الهواء على مبلغ مالي أخرجه من جيبه، هو 400 جنيه، قال إنه سيعطيها لمن يعرف من هو العدو الأول لدولة قطر، الذي تحشد له ترسانة أسلحة كبيرة.

وقال أديب، في برنامجه “كل يوم”، عبر فضائية “one”، إن قطر تحشد أسلحتها كلها لدولة لن يتخيلها أحد، وهي عضو في مجلس التعاون الخليجي، مضيفا أن “هذا الكلام يدركه السعوديون والإماراتيون والكويتيون جيدا”.

وتابع: “الإدارة المصرية لابد أن تأتي بحقها، ويكون هناك موقف سياسي واضح، مستطردا: “لو الحكومة المصرية سكتت هنضرب ضرب قوي من الجزيرة بعد كده، ومش هيكون الفيلم ده آخر حاجة من قطر، ولازم يكون فيه رد حاسم”.

هجمة كاسحة من قبل رواد الانترنت

ومن جهتها، شن رواد انترنت مصريون هجوما كاسحا على قطر. ودشنوا بموقع التدوينات القصيرة، وسما بعنوان “جيش الموز وتميم ‏الأراجوز”، ووسما ثانيا بعنوان “الجزيرة_تحت_بيادة الجيش_المصري”.

وأطلق إعلاميون مصريون وسوما خاصة بكل منهم، فأطلق أحمد موسى وسما تحت اسم “هنضرب تميم بالجزمة”. وأطلقت لميس الحديدي وسم “دولا عساكر مصريين”.

وأطلق محمد الدسوقي رشدي، في برنامجه “قصر الكلام”، عبر فضائية “النهار”، وسم #العسكرية_المصرية_شرف”.

مطالبة بإغلاق سفارة قطر

من جانبه أعلن السياسي والإعلامي المصري مصطفى بكري، التقدم ببيان عاجل إلى البرلمان ووزارة الخارجية عن الأسباب التي تدفع لاستمرار السفارة القطرية بالعمل في القاهرة.

وقال في تصريحات صحفية، إنه يجب أن يكون هناك موقف قوي وفاعل ورد فعل يتوازى مع حجم المؤامرات التي تقوم بها القيادة القطرية، وقناة “الجزيرة” ضد مصر، وفق وصفه.

وأشار بكري إلى أنه لا بد أن يكون للبرلمان موقف ضد “الجزيرة”، واتخاذ إجراءات عملية يطالب بها مجلس النواب وزارة الخارجية للرد على التشويه المتعمد للمؤسسات المصرية، على حد تعبيره.

هجوم على الجيش القطري: مرتزقة

وخصص إعلاميون مصريون جانبا كبيرا من هجومهم إلى الجيش القطري.

وقال عمرو أديب: “التجنيد في مصر اجباري عشان جيش مصر بيحمي العرب كلهم مش مصر بس.. و”الجزيرة” متقدرش تعمل فيلم مسيء عن الجيش التركي أو الإسرائيلي”.

واستطرد ساخرا: “جيش قطر حوالي 11 ألف جندي مشاة.. يعني محمد بيه بتاع قسم الهرم عنده جنود أكتر من الجيش القطري مرتين”.

وغير بعيد، قالت الكاتبة الصحفية سامية زين العابدين، زوجة العميد أركان حرب عادل رجائي، الذي تعرض للاغتيال بسيناء، في حوارها ببرنامج “90 دقيقة”، عبر فضائية “المحور”، السبت: “إن الجيش القطري مجرد مرتزقة”.

وقال الإعلامي محمد الدسوقي، في برنامجه “قصر الكلام”، عبر فضائية “النهار”، إن قطر تعيش في حماية المرتزقة، وجيشها عبارة عن هؤلاء المرتزقين من باكستان والبلاك ووتر وبعض العصابات الأخرى، مضيفا أنه لا يوجد تجنيد في الجيش القطري.

“الجزيرة تخسر 60 مليون دولار سنويا”

وقال مقدم البرامج المصري تامر أمين، إن قناة الجزيرة تخسر من 50 إلى 60 مليون دولار سنويا، وتنفق أموالا طائلة على العاملين بالقناة وتغطيتها الإخبارية في جميع أنحاء العالم بسبب تنفيذ السياسات القطرية.

وأضاف، في برنامج “الحياة اليوم”، أن فارق النفقات العملاقة والإيرادات الضئيلة تدفع ثمنها دولة قطر، لترويج سياستها للعالم.

“الجزيرة” ترد

وكانت “الجزيرة” نشرت بيانا عبر موقعها الرسمي، قالت فيه إنه لم يكد ينتهي البث الأول لـ”برومو” فيلم “العساكر”، الذي سيعرض على شاشتها الأحد، حتى أصبح عنوانا رئيسيا في مجموعة من البرامج والصحف المصرية.

واعتبر البيان أن “الأكثر غرابة هو أن تتجند دولة بكامل أجهزتها وأذرعها وألسنتها الطويلة والقصيرة لمواجهة برنامج مدته لا تتجاوز الساعة”.

وأضافت “الجزيرة” في بيانها أنه “يبدو كأن في الأمر أسرارا تحاول جهات كثيرة في مصر إخفاءها، لعل من بينها أن الحقيقة موجعة جدا، فلم تتحمل رؤية الواقع بمرآة الشارع في ظل هيمنة الصوت الواحد”، بحسب البيان.

ودافعت القناة عن الفيلم بتأكيدها أن عرضه يأتي في سياق الأفلام التحقيقية الأسبوعية التي تبثها “الجزيرة”، منذ انطلاقتها بحلتها الجديدة في عيد ميلادها العشرين.

وأشارت إلى أن المشاهد سيكون، الأحد، على موعد جديد يسلط الضوء على التجنيد الإجباري في مصر، في قالب تحقيقي يستند للحقائق والشهود، على حد قولها.

واختتم البيان بالتساؤل: “لماذا تخيف قناة إخبارية نظام السيسي؟”، مستدركة: “في الأمر سر تتقاسمه “الجزيرة” مع مشاهدها”.

قطر


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com