الرئيسية » العرب » طليقة زعيم داعش: البغدادى كان رب أسرة عادى يعشق تربية الأطفال

 داعش, البغدادى, لبنان, سوريا, طليقة زعيم داعشأعلنت طليقة زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادى، سجى الدليمى، أنها تريد الاستقرار فى أوروبا والعيش فيها “حرة”، وذلك فى مقابلة مع صحيفة “اكسبرسن” السويدية تم تصويرها فى “مكان سرى” فى لبنان. 
وقالت سجى الدليمى (28 عاما) التى لها ابنة من البغدادى، فى المقابلة التى نشرت الخميس، “أريد العيش فى بلد أوروبى، وليس فى بلد عربى”، وأضافت “أريد العيش حرة”، مدافعة فى الوقت نفسه عن فضائل الشريعة الإسلامية التى تؤمن “حرية النساء وحقوقهن”.
وقالت ابنتها هاجر (7 سنوات)، إنها تريد الذهاب إلى أوروبا للدراسة، وتم من خلال فحص للحمض النووى التأكد من أن هاجر هى الابنة الحقيقية للبغدادى.

وردا على سؤال عما إذا كان يزعجها أن توصف دائما بأنها “طليقة” البغدادى، قالت الدليمى التى أفرج عنها قبل أشهر من سجن لبنانى أودعت فيه منذ عام 2014 مع أولادها (ابنة من البغدادى، واثنتان من زوج آخر) “نعم وضعت فى خانة الإرهاب وأنا بعيدة عن هذا الشىء”.
وتروى الدليمى التى نشأت فى كنف عائلة برجوازية عراقية، أنها تزوجت من رجل عراقى من الحرس الشخصى لصدام حسين، وأنجبت منه طفلتين توأمين، وبعدما أصبحت أرملة، تزوجت مجددا بناء على نصيحة والدها عام 2008 من البغدادى الذى تصفه بأنه كان “رب أسرة عاديا” يعشق تربية الأطفال.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com