ورد الآن
الرئيسية » العرب, عاجل, مميز » بعد ايران.. القاعدة يتوعد السعودية بالثأر لإعدام إرهابيين تابعين له

 القاعدة يتوعد السعودية 

توّعد تنظيم القاعدة في بيان مشترك لفرعيه في شبه الجزيرة العربية والمغرب العربي “بالثأر” من المملكة العربية السعودية لإعدامها أكثر من 40 إرهابيًا مرتبطين به مطلع الشهر الجاري، واصفًا العملية بـ”الخطوة الحمقاء”.
وقال التنظيم في بيان مؤرخ الأحد، وتداولته منتديات إلكترونية جهادية “قامت حكومة آل سعود بإعدام ثُلّة من العلماء وطلبة العلم والمجاهدين الذين تصدوا للحملة الصليبية المعاصرة، فجادوا بأرواحهم وانفقوا أموالهم وقالوا كلمة الحق التي أخذ الله عليهم تبيانها للناس”.
واعتبر فرعا التنظيم عملية الإعدام “جريمة جديدة ارتكبها نظام آل سعود، يتجلى فيها طغيانهم وحربهم على الجهاد في سبيل الله، ويتضح فيها تسخيرهم للقضاء في تثبيت ملكهم وقمع من يعارضهم”.
ورأى أن حكام المملكة “أقدموا على هذه الجريمة النكراء وهم يعلمون أن المجاهدين في شرق الأرض وغربها قد أخذوا الميثاق على أنفسهم بأن يثأروا لدماء إخوانهم الذكية، وقد حذر المجاهدون حكام الرياض قبل أن يقدموا على هذه الخطوة الحمقاء”.
وتوجه البيان إلى حكام المملكة بالقول “فلينتظروا إذن اليوم الذي سيشفي به الله صدور أهالي الشهداء وإخوانهم ومحبيهم من الطاغي الكفور”، معتبرًا أن هؤلاء الحكام “أبوا إلا أن يقدّموا دماء المجاهدين الصالحين قربانًا للصليبيين في عيدهم في بداية السنة الميلادية”.
وزارة الداخلية السعودية كانت أعلنت في الثاني من يناير تنفيذ حكم الإعدام بحق 47 مدانًا “بالإرهاب”، بينهم أربعة شيعة أبرزهم الشيخ السعودي نمر باقر النمر، فيما الباقون مرتبطون بالقاعدة، ومحكومون لتورطهم في عمليات تبناها التنظيم خلال العقد الأول من الألفية الثالثة.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com