ورد الآن
الرئيسية » العرب » الديلي بيست: الروس يسلحون حزب الله في سوريا بطريقة مباشرة

m194-661x328
الخليج أونلاين
نقلت صحيفة الديلي بيست الأمريكية عن قادة ميدانيين في حزب الله اللبناني، بأن مقاتلي المليشيا في سوريا يتلقون أسلحة ثقيلة من روسيا مباشرة ومن دون شروط، مؤكدين أن هناك تنسيقاً وعلاقة تامة بين نظام الأسد في دمشق وكل من إيران وحزب الله وروسيا.
وبحسب القادة الميدانيين في الحزب، فإن هناك ترابطاً وعلاقة مباشرة بين روسيا وحزب الله، وأن هذه العلاقة آخذة بالازدياد.
يأتي هذا في وقت تدرج كل من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي على السواء، حزب الله على لائحة المنظمات الإرهابية ذات الامتداد العالمي، والتي لها علاقة بإيران ومصالحها.
ويعتبر حزب الله منظمة إرهابية تم تمويلها وتدريبها وتسليحها من قبل إيران عقب الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982، واستطاع أن يكون ذراعاً إيرانية من خلال ضرب المصالح الأمريكية والإسرائيلية والفرنسية، ومن ضمنها ثكنة تابعة للجيش الأمريكي في بيروت قتل فيها 241 جندياً في العام 1983.
وعلى مر سنوات نما حزب الله اللبناني ليكون جيشاً موازياً للجيش اللبناني، بل إنه فاق في قوته وتسليحه جيش لبنان الرسمي، وكان ينظر إليه في العالم العربي على أنه قوة المقاومة بوجه إسرائيل، غير أن تلك السمعة التي اكتسبها شوهت كثيراً في أعقاب تدخله بسوريا دفاعاً عن نظام بشار الأسد.
الديلي بيست الأمريكية التقت بقادة ميدانيين من حزب الله نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي وبداية يناير/كانون الثاني، تحدثوا مع الصحيفة شريطة عدم كشف أسمائهم، حيث أكدوا أن الحزب يتلقى من روسيا مباشرة صواريخ موجهة بالليزر، وصواريخ تكتيكية، وأسلحة مضادة للدبابات.
وبحسب القادة فإن الحزب أصبح “حليفاً استراتيجياً مهماً في الشرق الأوسط بالنسبة لروسيا، ومن ثم فإن الروس يمولون الحزب بما يحتاج من سلاح”.
ويؤكد قادة حزب الله أن التدخل الروسي في سوريا أسهم كثيراً في تغيير مجريات الحرب البرية، وهو ما عزز من مواقع حزب الله المدعوم مباشرة من إيران.
أحد قادة حزب الله وصف في حديثه للصحيفة، معركة اللاذقية، وكيف أنها كانت صعبة للغاية بالنسبة لهم، “إلا أن الأمر تغير عقب القصف الروسي في سبتمبر/أيلول الماضي”، مبيناً أن الروس يعتمدون بشكل مباشر على المعلومات الاستخبارية التي يرسلها لهم حزب الله من الأرض.
ويؤكد القيادي في حزب الله، الذي اتخذ من اسم بكر اسماً بديلاً له، أن العلاقة بين الحزب وروسيا نشطت منذ لقاء نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، مع حسن نصر الله زعيم الحزب، عام 2014 في بيروت، وما تبع ذلك من تصريح روسي لا يرى في حزب الله جماعة إرهابية.
عسير، قيادي آخر في حزب الله، أكد للصحيفة أن الروس معجبون بإدارة الحزب للمعركة مع الجماعات السورية المسلحة، مؤكداً أن مقاتلي الحزب هم من دربوا عناصر الجيش السوري على استخدام العديد من الأسلحة الجديدة التي سلحتهم بها روسيا.
وبين أن روسيا لم تضع أية شروط على كيفية استخدام حزب الله للأسلحة التي يتم تسليحه بها من قبل الروس.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com