ورد الآن
الرئيسية » العرب » تظاهرات جديدة مناهضة للسعودية في إيران.. واستمرار التوتر بين البلدين

7695827581452117954
اندلعت تظاهرات جديدة في إيران بعد صلاة الجمعة، احتجاجًا على إعدام السعودية رجل الدين الشيعي المعارض نمر باقر النمر، فيما يستمر التوتر على أشده بين طهران والرياض.
وخرج حوالي ألف متظاهر إلى شوارع طهران وهم يرددون “الموت لآل سعود” و”الموت لأمريكا” و”الموت لإسرائيل”، وحمل بعضهم صور الشيخ النمر، كما أفاد مصور وكالة “فرانس برس”.
وجرت تظاهرات مماثلة في مدن أخرى في البلاد، كما أفاد التلفزيون الإيراني.
وتظاهر مئات من الشيعة أيضا الجمعة، في إسلام أباد عاصمة باكستان ضد السعودية واحتجاجًا على إعدام الشيخ النمر.
وفي طهران، ندد خطيب صلاة الجمعة في طهران بالسعودية، وقال آية الله محمد كاشاني، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، أن “الاضلاع الثلاثة أي أمريكا والسعودية والكيان الصهيوني تجتمع معًا في أي جريمة ترتكب ضد المسلمين”.
وأضاف “الكيان الصهيوني هو الذي يخطط لهذه الجرائم التي تلقى دعمًا أمريكيًا وماليًا سعوديًا”.
تأتي هذه التظاهرات فيما اتهمت إيران الخميس الطيران السعودي، بقصف سفارتها في اليمن وإصابة أحد حراسها بجروح.
وقال نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان “خلال هجوم جوي شنته السعودية على صنعاء، سقط صاروخ قرب سفارتنا وللأسف أصيب أحد حراسنا بجروح بالغة، سنبلغ مجلس الأمن الدولي بتفاصيل هذا الهجوم خلال ساعات”.
لكن قيادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن نفت هذه الاتهامات.
وقالت في بيان الخميس، “بعد المراجعة والتحقق، ثبت كذب هذه المزاعم وأنه لم تنفذ أي من العمليات في محيط السفارة أو قربها، كما تأكد لقيادة التحالف سلامة مبنى السفارة وعدم تعرضه للأضرار”.
تقود السعودية تحالفًا عربيا في اليمن دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي، ضد المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، وتعتبر إيران داعمًا لهم.
من جانب آخر أوردت الصحافة السعودية أن أربعة إيرانيين أحدهم متهم بالتجسس، والثلاثة الآخرين بـ”الإرهاب”، سيمثلون أمام القضاء.
وذكرت صحيفة “اراب نيوز” أن أحد المتهمين الموقوفين “جاسوس يعمل لصالح الاستخبارات الإيرانية”، وقالت في عنوانها أن الثلاثة الآخرين “إرهابيون” دون أن تحدد هويتهم ولا التهم الموجهة إليهم.
وتطورت العلاقات المتوترة أساسا بين إيران والسعودية في مطلع يناير إلى أزمة مفتوحة.
وتثير هذه التوترات بين الدولتين اللتين تحظيان بثقل كبير في منطقة الشرق الأوسط وتختلفان حول ملفات عدة، من العراق إلى لبنان مرورًا بالحروب في سوريا واليمن، قلق المجموعة الدولية التي دعت إلى التهدئة.


Tags:

الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com