ورد الآن
الرئيسية » العرب, عاجل, مميز » داعش  يعدم طفلاً وينفي أحد قياديه خارج دير الزور بنفس التهمة

 داعش  يعدم طفلاً  

حكم تنظيم الدولة الإسلامية، داعش، على أحد قياديه البارزين بدير الزور شرقي سوريا بالجلد والنفي إلى العراق سنة كاملة شرط عدم عودته، بعد إدانته «بتهمة ممارسة عمل قوم لوط مع قاصر».
سراي الدين من بلدة الميادين قال لـ ARA News، أن «تنظيم الدولة الإسلامية حكم على القيادي المعروف أبوزيد الجزراوي، بنفيه إلى العراق بتهمة ممارسة عمل قوم لوط مع أحد أبناء قيادي التنظيم».
أضاف سراي، أن «التنظيم في نفس اليوم أعدم شاباً بريف دير الزور الشرقي بتهمة القيام بعمل قوم لوط، وذلك بإلقائه من فوق بناء شاهق»، مؤكداً أن «الشاب الذي لم يتجاوز الخامسة عشر»، مشيراً إلى أن «التنظيم أعدم خلال الأربعة والعشرون ساعة الماضية طفلاً بحكم قيامه بفعل قوم لوط وثلاثة بتهم الردة وأربعة دون معرفة الأسباب».
عن شخصية أبو زيد، يقول سراي الدين، أنه «أستاذ في إحدى المدارس الشرعية التي أحدثها التنظيم في مناطق ريف دير الزور الشرقي، وهي خاصة بدورات تدريب الأطفال الذي يسميهم التنظيم ‹أشبال الخلافة›، وأول ظهور له كان في الإصدار الذي بثه التنظيم بعنوان ‹رسالة إلى أبناء اليهود› في تشرين الثاني/نوفمبر من هذا العام، حيث كانت الجائزة حين ذاك قيام الأطفال الخمسة الفائزين بالمسابقة الشرعية، بتنفيذهم حكم الإعدام بحق خمس أسرى من قوات النظام في قلعة الرحبة بمدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي، حسب الإصدار .

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com