ورد الآن

زيارة وفد من الإتحاد المسيحي الديمقراطي اللبناني للقاصد البابوي الجديد في لبنان

دعا رئيس الإتحاد المسيحي الديمقراطي اللبناني نعمة الله أبي نصر الفاتيكان إلى دعم المواقف الوطنية لرئيس الجمهورية اللبنانية وهو الرئيس المسيحي الوحيد في هذا الشرق. ونبّه من خطر التّلاعب بديمغرافية لبنان وتوازناته الديمغرافية.
كلام أبي نصر جاء خلال زيارته القاصد الرسولي الجديد في لبنان المونسنيور جوزيف سبيتاري على رأس وفد من الإتحاد المسيحي الديمقراطي اللبناني ضمّ الأمين العام الدكتور جوزيف كريكر والأستاذ الياس أسود والدكتور عبده جرجس وعرض معه الأوضاع في لبنان والمنطقة كما قدّم له الوفد مذكرة تضمّنت الأولويات التي يشدّد الإتحاد على التواصل بخصوصها مع الفاتيكان ومنها:
– الخطر الإسرائيلي الدائم
– خطر الصراع السعودي الإيراني على أرض لبنان
– خطر وجود مليون ونصف نازح سوري ونصف مليون لاجئ فلسطيني على الكيان والديمغرافيا في لبنان
– خطر الهجرة والتهجير وبيع الأرض من غير اللبنانيين
– القلق الكبير من تضاؤل عدد المسيحيين وضرورة تثبيتهم في الشرق إذ أصبح لبنان محطة عبور لمسيحي الشرق باتجاه الغرب.
وأبدى السفير البابوي اهتمامًا كبيرًا بما ورد في مذكّرة الإتّحاد وتمنّى على الأستاذ أبي نصر الإستمرار في تبادل المعطيات مؤكّدًا على ثوابت الفاتيكان لجهة دعم الدولة اللبنانية والحرص على التنوّع الثقافي والديني في لبنان والشرق والعمل في المحافل الدولية لتحصين موقف لبنان ودفع الأخطار عنه.

, ,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com