ورد الآن
الرئيسية » لبنان, مسيحيو الشرق, مميز » تقديم كنسية تم إكتشافها في الرياض للبطريرك الراعي

 

 

ترميم كنسية تاريخية تم إكتشافها في الرياض وتقديمها هدية من السعودية للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي .
تداول مدونون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الثلاثاء، أنباء عن عزم المملكة العربية السعودية ترميم كنيسة أثرية قديمة على أراضيها، بالتزامن مع زيارة البطريرك الماروني اللبناني بشارة الراعي إلى الرياض، في حين لم يتم تأكيد المعلومة من أي جهة رسمية بالمملكة.

وبدأ الحديث عن ترميم الكنيسة، بعد ساعات من وصول البطريرك اللبناني إلى الرياض مساء الاثنين، في أول زيارة لبطريرك إلى السعودية، إذ سيلتقي بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

وقالت صحيفة “الرأي” الكويتية، اليوم الثلاثاء: إن “زيارة الراعي ستكون أول الغيث في رسْم مشهدٍ جديد لن يخلو من المفاجآت (ما فوق سياسية) كالإعلان عن عزْم المملكة ترميم كنيسة أثَرية جرى اكتشافها وتعود لنحو 900 عام، على أن تكون (هديّة رمزيّة) لحوارٍ إسلامي – مسيحي واعِد يعيد تصويب البوصلة”.

وأعادت وسائل إعلام لبنانية، نشر تلك التوقعات التي نقلتها الصحيفة الكويتية، ضمن تقرير طويل عن زيارة البطريرك الراعي إلى الرياض، والدور الذي قد يلعبه في الأزمة السياسية اللبنانية، التي اندلعت بإعلان رئيس الحكومة سعد الحريري استقالته قبل أكثر من أسبوع.

كما جرى الحديث عن ترميم الكنيسة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، رغم الجدل الذي رافق النقاش حول القضية بين مؤيد ومعارض لها.

وغرّد المستشار الأمريكي – اللبناني الأصل وليد فارس في حسابه عبر “تويتر” حول تدشين الكنيسة المزعومة، قائلاً: “حدث تاريخي في السعودية، كنيسة تاريخية عمرها 900 عام فتحت على شرف البطريرك الماروني، إنها إصلاحات بن سلمان”.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com