ورد الآن
الرئيسية » العالم, مسيحيو الشرق, مميز » اسقف سيدنى يثير غضب البابا تواضروس ويمنع ممثل البابا بالصلاة بايبراشية سيدنى 

اسقف سيدنى يهين البابا تواضروس بسبب منع أخيه فى الرهبنة من الصلاة بكنائس الايبارشية

 البابا تواضروس

بيان صحفى

 

رصدت منظمة العدل والتنمية غضب عارم لأقباط سيدنى بعد ان رفض المقدس دانييل أسقف الايبارشية فرصة ذهبية كانت كفيلة لتحسين موقفة تجاة مناهضيه ومعارضيه قبل ايام من زيارة البابا تواضروس الثانى نهاية شهر أغسطس الجارى وذلك بعد ان وجه صفعة قوية للبابا تواضروس راس الكنيسة القبطية اثر تجاهل ( دانييل ) وكهنتة زيارة الانبا بيتر ممثل البابا لدى ولاية كارولينا الامريكية لمدينة سيدنى محيط الايبارشية وعدم دعوته للصلاة بكنائسها مخالفاً بذلك التعاليم الساميه الذى نادى بها المسيح عليه السلام كما وردت بالكتاب المقدس .

 

هذا وقد أدان زيدان القنائى تصرفات الدكتور دانييل وكهنته الذين وقفوا صاغرين خوفاً من بشطه وتوقيع عقوبات كنسية ضدهم حال استقبال ووداع الاسقف الزائر فى مطار سيدنى ومحاولة الاتصال به لتوجيه الدعوة لزيارة كنائسهم وأضاف القنائى ان كنائس إيبارشية سيدنى ليست حكراً او عزبة لدانييل واتباعه يتحكم بكنائسها وشعبها التى تم تسجيلها بالحكومة الاسترالية ضمن المنظمات والجمعيات التى تحصل على إعانات ومساعدات حكومية لخدمة رعاياها وليست لخدمة دانييل والكهنة المحيطين به متجاهلاً لجان وشعب الكنائس .

وأعتبر القنائى تصرفات دانييل غير المسئولة بمنع الراهب القمص بافلوس الانبا بيشوى حضور صلاة اكليل بكنيسة مار جرجس بسيدنى الذى وظل واقفاً خارج أسوار الكنيسة إهانة متعمدة لمجمع رهبان دير الانبا بيشوى الذى يعتبر تواضروس أحد رهبانه كما ان عدم إحترام دانييل لإخوته الرهبان والأساقفة ضيوف شعب سيدنى وإملاء شروطة المقحفة عليهم قبل وأثناء فترة زيارتهم لسيدنى يعتبر مثالاً سيئاً لشباب سيدنى فى كيفية تعامل قيادة كنيسة تمثل بابا الكنيسة مع ضيوفه والتى تعير إهانة أخرى لجميع أساقفة المجمع المقدس ما أدى الى تدنى شعبية الكنيسة القبطية بقيادة المقدس دانييل داخل الأوساط السياسية والمسيحية فى القارة الإسترالية خاصة مجلس كنائس نيو ساوث ويلز .

 

هذا وتوقع القنائى ان الحالة المزدرية والاوضاع السيئة التى يمر بها شعب إيبارشية سيدنى الغاضب وبعض كهنتها قد ينتج عنها عواقب وخيمة لدى وصول البابا لاستراليا فى الوقت الذى يعد فيه دانييل مليشياته من الكهنه وبعض العلمانيين المقربين له فى صورة رجال أمن وكشافة لحصار البابا تواضروس لمنع وصول اى شكوى ضد دانييل من جانب معارضيه مما قد يؤدى الى ما يشبه بموقعة الكلب الشهيرة لبطلها الانبا بولا بحجة الحفاظ على هيبة الكنيسة .


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com