ورد الآن
الرئيسية » العالم, مسيحيو الشرق, مميز » صحف أمريكية تسلط الضوء على نزوح الأقباط من العريش

«نيويورك تايمز»: ازدياد الضغط على «داعش» فى سوريا والعراق جعلته ينشط على جبهات أخرى
«واشنطن بوست»: الهجمات المتزايدة ضد الأقباط قد تعمق عزلة «الأرثوذوكس» فى جمهورية مصر.
سلطت صحف أمريكية، الان هذا “اليوم”، الضوء على قضية نزوح عشرات العائلات القبطية من مدينة العريش بشمال سيناء، وذلك عقب سلسلة هجمات استهدفتهم من قبل تنظيم «داعش» الإرهابى خلال الأسابيع الأخيرة.
وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية إن عمليات القتل التى استهدفت الأقباط المصريين جاءت تصعيدا لحملة أعلنها تنظيم داعش الإرهابى فى ديسمبر الماضى، عندما فجر انتحارى نفسه فى الكنيسة البطرسية بالقاهرة خلال قداس الأحد، مما أسفرعن مقتل العشرات.
وقال، زاك جولد، الزميل بالمجلس الأطلسى (منظمة أبحاث فى الشئون الدولية)، للصحيفة، إنه بازدياد الضغط على التنظيم الإرهابى فى سوريا والعراق، كان عليه أن يظهر نشاطه على جبهات أخرى لإثبات أنه لايزال موجودا، بحسب الصحيفة الأمريكية.
وكما نقلت الصحيفة عن مينا ثابت، مدير برنامج الأقليات بالمفوضية المصرية للحقوق والحريات إن الإرهابيين: «يريدون أن يبعثوا رسالة أن لا أحد آمنا».
من جانبها، قالت صحيفة «واشنطن بوست«الأمريكية إن الهجمات المتزايدة ضد الأقباط المصريين قد تعمق عزلة الأقباط فى جمهورية مصر..
وأشارت الصحيفة إلى أن إعلان تنظيم داعش مسئوليته عن تفجير مقر الكاتدرائية القبطية فى القاهرة فى ديسمبر الماضى، يعد مؤشرا على «تحول فى استراتيجية التنظيم لجعل الأقباط هدفا أساسيا له».
وقالت الصحيفة إن القلق بين السكان الأقباط يتزايد ، حيث إنه بعد كل هجوم، تتعهد الحكومة بحماية المسيحيين من خلال تدابير أمنية أفضل، إلا أنه سرعان ما يقع هجوم جديد عليهم، بحسب الصحيفة.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com