Home » اراء, المحرر, لبنان, مسيحيو الشرق, مميز » ميشال الزبيدي يكتب: من بعبدا الى قنوبين

 

 

ميشال الزبيدي


kfarabida.com ميشال الزبيدي- من بعبدا الى قنوبين..!
سمعت اليوم احد السياسيين يقول مترحما على كرسي بعبدا: “بعد الأرمن والسريان، سيصبح الموارنة بلا وطن، وإذا سقطوا في لبنان فستقط المسيحيّة في الشرق…!”
أما انا فما عليي الا أن أخاطب الموارنة قائلا:

[responsivevoice_button voice=”Arabic Male” buttontext=”إستمع إلى الخبر”]

أيها الموارنة لا تخافوا، فالدهر هو من صنع لبنان، وهو من زرعكم أرزا شامخاً، تشبّثوا بشجر الزيتون، وتعانقوا مع أغصان الأرز، واصرخوا مع فيروز “بحبك يا لبنان”، وليكن نشيدكم صلاة يرندح صداها في وادي قنوّبين، في مغاور الشهداء القديّسين. فمن تغلّب على الإغريق والرومان والمماليك والأتراك لن يخاف من شياطين هذا الزمان ، وكرسي بعبدا عمرها بضع سنين، أما أنتم فعمركم من عمر التاريخ وعمر جبل لبنان من عمر الله.

يا أبناء بيبلوس يا أبناء أقدم مدينة في التاريخ، يا أحفاد قدموس، معلّم البشريّة، يا أبناء فينيقيّة، أم الحضارة وأمّ العالم، تذكروا أنكم مردة هذا الشرق، وتذكروا من قال لكم: “نحن شياطين هذا الشرق ونحن قديّسيه”.

إزرعوا محبّة لبنان في قلوب أبنائكم، فالوطن الحيّ في قلوب أبنائه هو وطن لاولن يموت.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com