أنا قاهرة الرجال وفرحة بتصنيفي “هات ساكسي” على موقع تابع لمجلة بلاي بوي

فن February 9, 2013 6:05 am

%Cedar News أنا قاهرة الرجال وفرحة بتصنيفي هات ساكسي على موقع تابع لمجلة بلاي بوي الراي – من هيام بنوت
بحسب موقع The Smoking Jacket التابع لمجلة Playboy العالمية تم اختيار الفنانة اللبنانية دومينيك حوراني واحدة من أفضل خمس نساء اثارةً في الشرق الأوسط، ووصف الموقع دومينيك بالتالي:
«دومينيك حوراني عارضة أزياء سابقة وشخصية مهنية جميلة من لبنان. عليك أن تعلم بأنّ الوصول اليها أشبه بحلم. لا يكفي أن تنبهر بجمالها بمجرد النظر اليها ولكن تبيّن أن هذه الفاتنة اللبنانية الجميلة هي أيضاً عقل مفكّر فلديها الكثير من العلم والثقافة مما ساعدها على الحصول على ماجستير في ادارة الأعمال ودرجتين في علم النفس والمحاسبة. هذا صحيح فوجود دومينيك قرب أي شخص هو كافٍ لتحطيم ثقته بنفسه. ونحن نحذّر الرجل من الأموال الضخمة التي سيصرفها ليتخطى مشاكله العاطفية والنفسية عندما يريد التفكير بنسيانها».
لكن اللافت في الخبر بعد توزيعه على المواقع الالكترونية، التناقض بين عنوانه ومضمونه، فالعنوان نشر على الشكل التالي «دومينيك الأكثر جاذبية في الشرق الأوسط» بحسب موقع The Smoking Jacket التابع لـ Playboy أي أن الاختيار تمّ على أساس الجاذبية وليس الاثارة والفرق شاسع جداً بين هاتين الصفتين، فكيف تتحدث حوراني عن هذا الموضوع وما موقفها من هذا اللقب؟
«الراي» تحدثت الى دومينيك حوراني وكان الحوار الآتي معها:
• هل تتابعين عادة الموقع الالكتروني التابع لمجلة Playboy؟
- كلا بل هم مَن قاموا بارسال هذا الخبر لي، وقد تفاجأتُ كثيراً به.
• العنوان يؤكد أنك فزتِ بلقب المرأة الأكثر جاذبية بينما مضمون النص يوضح أنه تم اختيارك كواحدة من أفضل خمس نساء اثارةً في الشرق الأوسط. فهل أنتِ مَن اختار عنوان الخبر؟
- ماذا تعني hot sexy باللغة العربية؟
• مثيرة جداً أو سكسي جداً…
- وهل كان يجب أن تُترجم «سخنة كثير»؟؟؟
• كلا، ولكن معنى كلمة جذابة يختلف عن معنى كلمة سكسي أو مثيرة. في كل الأحوال، سبق أن عرضت عليكِ مجلة «بلاي بوي» تصوير غلاف لمصلحتها ولكنك رفضتِ لأنك فتاة شرقية؟
- نعم، ويومها كنتُ أغني في مهرجان في «ميتشيغن» حضره أشخاص من مجلة «بلاي بوي»، فاتصلوا بي وعرضوا عليّ تأمين طائرة خاصة لنقلي وتصويري وعرض صوري على غلاف مجلتهم، لكنني رفضتُ هذا العرض.
• وهل كان العرض يتطلب أن تظهري عارية على غلاف المجلة؟
- بالمايوه أو لنقل شبه عارية، ولكنني رفضتُ لأنه يهمني المحافظة على صورة المرأة الشرقية.
• هل اللقب الجديد الذي حصلتِ عليه من الموقع التابع لها، يمــــــــــــــكن أن يجعلك تتراجعين عن رفضك؟
- أبداً لأنني خلعتُ هذه الفكرة من رأسي. مجلة «بلاي بوي» ليست مخصصة للعراة، بل هي تختار صاحبات أجمل أجساد في العالم وتنشر صورهنّ فيها. هناك تنافس بين الفتيات حول العالم للفوز بهذا اللقب، لأنه مهم جداً عالمياً.
• ماذا يعني لك الفوز بهذا اللقب؟
- هو لقب جميل جداً لأنه يعكس كل ما له علاقة بأنوثة وجمال وجاذبية المرأة. هذه ليست المرة الأولى التي أفوز فيها بألقاب، وأعتقد أن كل امرأة تتمنى أن تكون مثيرة.
• اللافت أن الخبر يتضمن معلومات عن شخصيتك وثقافتك؟
- وأنا استغربتُ هذا الأمر كثيراً، لأنهم لم يركزوا فقط على الشكل بل على الشخصية أيضاً، فهم وصفوني بـ«العقل المفكر» وهذا يعني أنهم بحثوا في كل الأمور التي تتعلق بي، وقد فرحتُ كثيراً لأنهم ذكروا معلومات تتعلق بتحصيلي العلمي وبشخصيتي، وهذا يعني أن «الدماغ» يهمهم أكثر من الشكل. كما نشروا أنني امرأة «تقهر الرجال» وتكسر قلوبهم وتحطّم معنوياتهم، وأن الرجل يحتاج الى دفع الكثير من المال كي يتجاوز أزمته النفسية بسببي.
• ما مدى صحة هذه المعلومات، وهل توافقين عليها؟
- أشعر بأنهم كتبوا هذه المعلومات بعدما استمعوا الى أغنياتي، وهم كانوا محقين، لأنني «قاهرة الرجال» وهذه الناحية ايجابية «لأنو شي حلو المرأة قاهرة للرجال».
• وهل أنت «قاهرة الرجال» فعلا؟
- لست امرأة «رخوة» ولا امرأة تنبهر بأي رجل تصادفه أو تتعرف عليه.
• وهل الناحية المادية المذكورة عنك صحيحة أيضاً؟
- هم غمزوا بكلامهم عندما قالوا دومينيك لا يمكن أن تكون مع رجل الا اذا كان يملك الكثير من المال، وهي تنظر الى الرجل «كيف بدو يدفع» قبل أن تنظر «كيف بدو يحبها». من وجهة نظري فان المرأة الفنانة عندما لا تكون سهلة تختار من بين عروض الرجال الكثيرة، العرض الأفضل، ولم لا! هم كتبوا أيضاً أن الرجل ينهار وتتحطم شخصيته عندما «يقف قبالتي».
• وهل توافقين على هذا الكلام أيضاً؟
- طبعاً، فأنا امرأة صعبة ومزاجية ولا يمكن أن أتنازل عن حقي أبداً ولا يمكن أن أضعف أبداً بل أنا قوية وثابتة وأعرف كيف أسيطر على عواطفي. عندما أحب «أحب صح وبعرف سيطر على حالي».
• هل هناك ألقاب أخرى تطمحين الى الفوز بها؟
- بالنسبة الى لقب Hot Sexy فان الناس هم الذين اختاروه لي، ولكنني أحب أن أحمل لقب «ملكة المسرح»، لأن سعادتي الحقيقية تتحقق عندما أكون على المسرح.
• ولكن ميريام فارس تحمل لقب ملكة المسرح، وقد أرسلتْ خبراً كان هذا اللقب يسبق فيه اسمها، ألا تعتقدين أن هذا الأمر يمكن أن يؤدي الى تضارب في الألقاب بينكما؟
- ومتى أرسلتْ هذا الخبر؟
• قبل أيام…
- أنا لم ألقّب نفسي في يوم من الأيام، وأصدقائي يلقبونني بـ«Oriental Queen » أي الملكة الشرقية. أعتقد أن الألقاب الصحيحة هي التي يطلقها علينا الآخرون.
• قلتِ انك امرأة قوية، تقهر الرجال وليست «رخوة» ولكن مَن لا يعرفك عن قرب ربما لديه فكرة مختلفة عنك؟
- هذا غير صحيح، الكل يعرف أنني متكبرة وكل من يصادفني يقول لي «أنت امرأة متكبرة».
• فنياً، ما جديدك؟
- انتهيتُ من تصوير أغنية مع الفنان علي الديك وأنا أنتظر موعد عرضها.