Home » صحة » اكتشاف مذهل.. سموم العناكب علاج فعال للصّرع

اكتشفت مجموعة علماء من جامعة “كوينزلاند” في أستراليا علاجًا لصرع الأطفال المقاوم للأدوية يتمثل في سموم العناكب.

وتوصل الباحثون إلى أن مادة الببتيد الموجودة في سموم العناكب يمكن أن تساعد على علاج النواقص العصبية التي تسبب النوبات المرتبطة بـ “متلازمة دريفت” التي تسبب الصَّرع في مرحلة الطفولة.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أوضح الباحثون أن “متلازمة دريفت” تسبب الصَّرع المقاوم للعقاقير التقليدية.

وقالت الدكتورة “غلين كينغ”، من معهد “يو كيو” للعلوم البيولوجية الجزيئية، إن هذه الدراسة يمكن أن تكون خطوة مهمة نحو إستراتيجيات علاجية أفضل لهذا النوع النادر والمميت من الصَّرع، والذي يُصيب الأطفال في السنة الأولى من حياتهم.

وأوضحت أن حوالي 80% من حالات متلازمة دريفت تنجم عن طفرة في جين يُسمى SCN1A، وعندما لا يعمل هذا الجين كما ينبغي، لا تعمل قنوات الصوديوم في الدماغ، والتي تنظم أصلًا نشاط الدماغ بشكل صحيح.

وكشف الباحثون أن الببتيد الموجود في سموم العناكب قادر على استهداف القنوات المحددة المتأثرة بـ “متلازمة درافيت”، واستعادة وظيفة الخلايا العصبية في الدماغ، وحماية المريض من النوبات.

وقالت الدكتورة غلين” إن هذا الاكتشاف، الذي تم بالتعاون مع البروفيسور ستيفن بيترو، يثبت فعالية سموم العناكب الفريدة في علاج اضطرابات الجهاز العصبي”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com