ورد الآن

أسرار عن الجراحين… اكتشفها قبل تسليم نفسك لمشرطهم

الخضوع لعملية جراحية يعتبر أمراً مصيرياً بالنسبة لأي مريض، حيث تتوقف حياة الشخص على الجراح، وهنا قائمة بأشياء عليك أن تعرفها قبل الإقدام على هذه الخطوة، بحسب موقع “ريدرز دايجست”.

لتعرف الجراح الجيد اسأل الموظفين في المستشفى، واسأل كذلك عن معدل المضاعفات ما بعد عملياته، أي عليك أن تعرف حجم المرضى الذين يعانون من مضاعفات بعد التدخل الجراحي لطبيبك.

انتبه للناحية المالية، فالجراحون عموماً يكسبون أكثر من عشرة أضعاف المبلغ عند إجراء عملية، عما هو عليه إذا قرروا اتباع علاج لا يحتاج لتدخل جراحي، كن واعياً للتضارب في المصالح الذي قد يحدث هنا، آرنولد أدفينكولا، جراح يقول إنه يقابل الكثير من المريضات اللواتي تم تشخيص وضعهن على أنهن بحاجة لاستئصال الرحم، رغم أنه يمكن التعامل مع الحالة بالمنظار.

قد لا يخطر في ذهن أحد أن الجراح الذي أمامك قد يكون منتحلاً صفته المهنية، من الأفضل أن تبحث عن اسمه في قوائم الجهات الرسمية، نقابة الأطباء مثلاً، وتدقق في مؤهله العلمي إذا كان يسمح له القيام بجراحة.

اسأل إذا كنت تستطيع التحدث إلى مريض سابق للجراح نفسه، فعندما تريد التعاقد مع مربية أطفال ستسأل بالطبع العائلة السابقة، الأمر نفسه ينطبق هنا.

لا تنسى أن تسأل عمن سيعتني بك بعد الجراحة، من هو الطبيب الذي سيراقب مراحل تعافيك أثناء وجودك في المستشفى؟ وماذا عن فترة التالية في المنزل؟ هل من مراقبة أو مراجعات للتأكد من أنك تتماثل للشفاء بشكل جيد؟

من الأفضل أن تختار موعد جراحتك في بداية الأسبوع وليس آخره، ففي حال خضعت للعملية في آخر يوم في الأسبوع مثلاً، فإن الجراح سيكون في إجازة خلال اليومين التاليين، وكذلك كبار الأطباء المتخصصين، وينوب عنهم أطباء عامون عادة، من الأفضل أن تختار بداية الأسبوع للتأكد من أن الطاقم الطبي سيكون موجوداً في حال حدثت أية مضاعفات في الأيام التالية للعملية.

, ,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com