Home » صحة » انتبه.. 10 عادات خاطئة تدمر الكُلْيتين

تعد الكُليتان من الأعضاء المهمة في الجسم؛ فهما تصفيان الدم في أجسامنا، وتمتصان المعادن، وتنتجان البول، وتقضيان على السموم، وتُحيِّدان الأحماض.

وتحذر الدراسات من عادات يتبعها الكثيرون تؤدي إلى تدمير الكليتين، التي غالبًا ما يشار إلى أمراضهما باسم “الأمراض الصامتة”.

وحدد الأطباء المختصون 10 عادات تؤدي إلى إحداث الكثير من الضغط على الكُليتين، ويمكن أن تسبب أضرارًا خطيرة مع مرور الوقت.

1- عدم شرب ما يكفي من المياه:

تبدأ السموم والنفايات في التراكم عندما لا تشرب الماء بكميات كافية خلال النهار؛ ما يمكن أن يسبب أضرارًا بالغة في الجسم؛ لكون وظيفة الكلى الأكثر أهميةً هي تصفية الدم والتخلص من تلك السموم.

2- الكثير من الملح في النظام الغذائي:

رغم حاجة الجسم إلى الصوديوم أو الملح، لكن معظم الناس يستهلكون الكثير من الملح الذي قد يرفع ضغط الدم، ويضع كثيرًا من الضغط على الكلى، فيما ثبت أن الجسم لا يحتاج سوى 5 جرامات يوميًّا من الملح.

3- تأخير التبول:

يمكن أن يؤدي تجاهل الكثير منا الذهاب إلى دورة المياه بسبب انشغالهم إلى زيادة ضغط البول؛ ما قد يقود إلى الفشل الكلوي، وحصى الكلى، وسلس البول.

4- الإفراط في تناول السكريات:

الذين يستهلكون مشروبين أو أكثر من المشروبات السكرية يوميًّا هم أكثر عرضةً لظهور للبروتين في البول، وهو علامة مبكرة على أن الكليتين لا يقومان بعملهما كما يجب.

5- نقص الفيتامينات والمعادن:

يزيد النقصُ الشديد من فيتامين B6 (المغنيسيوم) مخاطرَ حصى الكلى أو الفشل الكلوي. ويوجد هذا الفيتامين في أنواع عديدة من الأطعمة، كالسمك والدجاج، والبيض، وخميرة البيرة، والفواكه (غير الحمضيات)، وغيرها.

6- استهلاك الكثير من البروتين الحيواني:

تناول مزيدًا من البروتين في النظام الغذائي يزيد الجهد على الكلى للعمل بفاعلية. وهذا يمكن أن يؤدي إلى تلف الكلى أو خلل مع مرور الوقت.

7- قلة النوم:

يرتبط الحرمان المزمن من النوم بكثير من الأمراض، وخاصةً أمراض الكلى؛ حيث تعمل أنسجة الكليتان أثناء الليل على إصلاح خلايا الجسم التالفة، حتى تعطي للجسم الوقت للشفاء وإصلاح نفسه.

8- الإفراط في تناول القهوة:

يمكن للكافيين أن يرفع ضغط الدم ويشكل ضغطًا إضافيًّا على الكليتين. وبمرور الوقت، غالبًا ما يصاب المفرطون في تناول القهوة بأضرار في الكلى.

9- مسكنات الألم:

الاستخدام المفرط في تعاطي مسكنات الألم، يمكن أن يؤدي إلى تلف شديد في الكبد والكلى؛ لذلك يُوصَى على الأقل بعدم تناول المسكنات لدى الإحساس بآلام بسيطة، أو استخدام العلاجات المتاحة الأكثر أمانًا.

10- الكحول:

يعد الكحول السم الذي يمثل كثيرًا من الضغط على الكلى والكبد.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com