Home » صحة, مميز » دراسة: تناول مخاط الأنف مفيد للصحة

تعلمنا منذ سن مبكرة أن تناول مخاط الأنف هو عادة سيئة مثيرة للاشمئزاز، ونحن لا نعتقد أنها عادة غير صحية فقط، لكن محاولة التخلص من هذه الفضلات يمكن أن تضر بالأنف وتزيد من خطر الإصابة بالتهابات مؤلمة بالجيوب الأنفية.

بيد أن دراسة حديثة كشفت عن أن الناس الذين يتناولون مخاط أنوفهم قد يكونون أكثر صحة، ما يعطي سبباً وجيها للأطفال لمواصلة هذه العادة المثيرة للاشمئزاز، بحسب ما أوردته صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وقال البروفسور النمساوي فريدريش بيسشينجر: “تناول البقايا الجافة المستخرجة من الأنف هو وسيلة رائعة لتعزيز الجهاز المناعي للجسم، وهو شيء طبيعي تماماً يمكن عمله”.

وأضاف “فيما يتعلق بالجهاز المناعي، يعتبر الأنف مرشحاً يتم من خلاله جمع قدر كبير من البكتيريا وعندما يصل هذا الخليط للأمعاء يعمل مثل الدواء تماماً”.

وقد وجد علماء من جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أن مخاط الأنف عبارة عن “خزان غني بالبكتيريا النافعة التي تمنع البكتيريا الضارة من الالتصاق بالأسنان”.

وتشير النتائج إلى أن هذه المادة المخاطية يمكن أن تقي من الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي وقرحة المعدة وحتى فيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز“.

هذه هي أسباب وأعراض التهاب الجيوب الأنفية
بشرى لمرضى السرطان.. باحثون يطورون جيلًا جديدًا من البروبيوتيك المعزز لمناعة الجسم
وصفات بسيطة لعلاج سيلان الأنف في الشتاء (صور)
باحثون يتوصلون إلى سبب حساسية الأنف من روائح الكبريت
ويعمل الباحثون على صناعة معجون أسنان من مادة المخاط للاستفادة منه في حماية الأسنان وقد يتم أيضاً صنع علكة منه في المستقبل القريب.

وأشارت بحوث سابقة إلى أن الهوس بالنظافة الشخصية تسبب في زيادة الإصابة بأمراض الحساسية واضطرابات المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل.

وقال الدكتور سكوت نابر، أستاذ الكيمياء الحيوية بجامعة ساسكاتشوان في كندا: “الطبيعة تدفعنا إلى القيام بأشياء مختلفة لأن من مصلحتنا عمل سلوكيات معينة لاستهلاك أنواع مختلفة من الأطعمة ولذلك عندما تكون لديك رغبة في استخراج مخاط الأنف وأكله فإنه يجب عليك فعل ما تمليه الطبيعة”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com