ورد الآن
Home » صحة, عاجل, لبنان, مميز » نقل طفلة إلى المستشفى لإصابتها ب”إنفلونزا الخنازير” في صيدا

لبنان إنفلونزا الخنازير
نقلت طفلة إلى مستشفى صيدا الحكومي لإصابتها بإنفلونزا الخنازيرH1N1  وهي تخضع حالياً للعلاج اللازم، حسب الجديد.
وقال موقع صيدا اون لاين ان الطفلة (م.س.) وعمرها عام ونصف نقلت الى مستشفى صيدا الحكومي الجامعي  وهي تعاني من انفلونزا قوية شبيهة بأعراض فيروس H1N1 او انفلونزا الخنازير.
وبعد اجراء الفحوصات الخاصة لها تبين فعلا اصابتها بهذا الفيروس وافادت ادارة المستشفى انه جرى التثبت من اصابة الطفلة بانفلونزا h1n1 وانها تخضع حاليا للعلاج اللازم من قبل فريق طبي وتحت اشراف وزارة الصحة .
وكانت الطفلة المريضة وهي من منطقة عكار نقلت ليلا من مستشفى سيدة المعونات- جبيل الى احدى مستشفيات صيدا الخاصة ومنها الى مستشفى صيدا الحكوميوكانت سادت حالة من الهلع في قضاء الضنية مساء الثلاثاء، وذلك عقب دخول 6 أشخاص الى أحد مستشفيات المنطقة وهم مصابون بزكام قوي يصحبه تقيؤ وإسهال قوي، ما أثار المخاوف من ظهور حالات إصابة بإنفلوانزا الخنازير ، كما حصل في بعض الدول المحيطة.
لكنّ مصدرًا في وزارة الصحة في الشمال نفى لـ”لبنان 24″ نفياً قاطعاً وجود حالات إنفلونزا، مؤكداً أن الفحوصات لم تشر الى وجود حالات انفلوانزا خنازير رغم شدة حالة الزكام التي يعاني منها المرضى.
تصاب الخنازير، مثل الإنسان، بالإنفلونزا، الا أن فيروس إنفلونزا الخنازير يختلف عن فيروس إنفلونزا الإنسان، كما وأن هذا الفيروس عادة لا يصيب الإنسان، أما عن الإصابات النادرة التي حصلت في الماضي، فهي قد حدثت بشكل رئيسي مع الأشخاص الذين تعاملوا بشكل مباشر مع الخنازير.
أما عن فيروس ال H1N1 الذي تطور من إنفلونزا الخنازير، فهو يعتبر مختلفا، حيث أنه يعتبر نوعا جديدا من فيروس الإنفلونزا الذي يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر. وهذا الانتشار يحصل الآن بين الأشخاص الذين لم يتعاملوا مع الخنازير. وقد تم اكتشاف أولى الإصابات بهذا الفيروس لدى الإنسان في نيسان (ابريل) 2009 وهو الآن يعتبر أحد فيروسات الإنفلونزا الموسمية التي تصيب الإنسان كل عام.
ما شدة خطورة انفلونزا الـH1N1 ؟
أظهرت الدراسات الأولية أن نسبة الوفاة بسبب إنفلونزا الـH1N1 تصل إلى 4 % وهي أعلى بقليل من نسبة الوفاة بسبب إنفلونزا الإنسان الأخرى، الا أن هذه النسبة قد تزيد مثلما حدث في وباء إنفلونزا الإنسان العام 1918 حين قتل الوباء أكثر من 50 مليون شخص. وتقتل الإنفلونزا الموسمية حوالي 36000 الى 42000 شخص كل عام في الولايات المتحدة الأميركية فقط. إنفلونزا الـH1N1 تقتل تقريباً نفس الأعداد (40000 إلى 450000 شخص) ولذا لم تعد تعتبر وباء خطيرا كما كانت مصنفة قبل عدة أعوام وتم اعتبارها مثل أي إنفلونزا اخرى ولا داعي لرصد حالاتها مثل السابق.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com