Home » صحة, مميز » تصوير الثدي إجراء طبي فوق سن الخمسين للوقاية من السرطان

صوير الثدي للوقاية من السرطان
أوصت لجنة الحكومة الأميركية النساء بتصوير الثدي بنظام الماموغرام مرة كل عامين بدءًا من سن الـ50، لتحسم بذلك الجدال الدائر بشأن موعد بدء التصوير بالأشعة السينية الروتينية وعدد المرات التي ينبغي للمرأة أن تحصل عليها.
وتحث بعض مجموعات الصحة تصوير الثدي بالأشعة السينية مرة كل عام ابتداء من الـ40، وأوصت جمعية مكافحة السرطان الأميركية ببدء التصوير في سن الـ45، ولكن بعض الأطباء يعتبرون أن سن الـ50 هو الفاصل لبداية الفحص.
وتنصح المبادئ التوجيهية الجديدة للإجراءات الوقائية الأميركية النساء بالخضوع لتصوير مرة كل عامين بين الـ50 والـ74، وتذكر أن النساء الأصغر سنًا يمكن أن يخضعن للماموغرام بحسب رغبتهن، بالرغم من أنهن أقل احتمالاً للاستفادة من الفحص.
وتؤكد الدكتور مايكل لوفيفر من جامعة كولومبيا بقولها: تدعم هذه التوصيات مجموعة واسعة من الخيارات الفردية للنساء للاستفادة من الفحص في كل الأوقات ابتداء من سن الـ40 أو حتى الوصول إلى الـ50 أو في أي وقت بينهما.
ووجد العلماء أن النساء فوق الـ60 هن الأكثر احتمالاً لتجنب الموت من سرطان الثدي بسبب تصوير الثدي بالأشعة السينية، ومع ذلك فإن الفائدة تعم كافة النساء إذا بدأن الفحص في سن الـ50.
ويفضل العلماء البدء بتصوير الثدي بالأشعة السينية في وقت مبكر، فلكل 1000 امرأة تجري التصوير، يمكن إنقاذ امرأة إضافية من الموت بسبب سرطان الثدي، ولكن هناك 576 تشخيصًا خاطئًا.
ويؤدي تصوير 10 آلاف امرأة في سن الـ50 إلى تقليل الوفيات بسبب سرطان الثدي إلى أقل من 8 نساء، مقابل 4 نساء في سن الـ40، وعند تشخيص أكثر من 200 ألف مصابة بسرطان الثدي كل عام، هناك ما يقرب من 40 ألف امرأة تموت بالمرض.
ويتم تشخيص سرطان الثدي الأكثر شيوعًا لدى النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 55 و64 عامًا؛ إذ يبلغ متوسط العمر للوفاة في سن الـ68، ومع ذلك فإن المبادئ التوجيهية توصى بفحص النساء فقط ممن لديهن خطر الإصابة بالسرطان، ممن يملكن تاريخ للإصابة بالمرض في عائلتهن، ويمكن أن يلعب علم الوراثة وكثافة الثدي وتاريخ الحيض والحمل دورًا مهمًا في التشخيص.
وشرع الكونغرس الأميركي أخيرًا تشريعًا لمدة عامين يضمن وصول النساء إلى تصوير الثدي بالأشعة السينية بشكل روتيني تحت تغطية التأمين ابتداءً من سن الـ40.
وذكرت الاختصاصية في جامعة كاليفورنيا، لورا ايسربمان، أن المبادئ التوجيهية مهمة في حث النساء على الخضوع للتصوير في سن معين.
وسيتم مقارنة النساء اللاتي يخضعن لتصوير الثدي بالأشعة السينية بدءًا من سن الـ40 مع أخريات يخضعن لفحص أقل وأكثر بدءًا من أعمار مختلفة على أساس تقييم المخاطر، وأوضحت مجموعة البحث أن هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث لمعرفة ما إذا كان ينبغي مواصلة تصوير الثدي بالأشعة السينية في سن الـ75 أو أكثر أم لا.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com