Home » العالم اليوم, مميز » ما أخفاه ترمب في أكثر قضية حساسة بأميركا يكشفه محاميه السابق: الرئيس علِمَ باجتماع عقد في برجه مع الروس للإضرار بكلينتون

نقلت شبكة CNN الأميركية، الخميس 26 يوليو/تموز 2018 عن مايكل كوهين المحامي الشخصي السابق للرئيس الأميركي دونالد ترمب، قوله إن ترمب كان على علم مسبق باجتماع عُقد في يونيو/حزيران 2016 في برج ترمب، والذي عرضت خلاله مجموعة من الروس تقديم معلومات تضر بمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ونسبت الشبكة إلى مصادر مطلعة لم تكشف عنها القول إن كوهين مستعد لتأكيد ذلك للمحقق الخاص روبرت مولر الذي يحقق في احتمال وجود تواطؤ بين حملة ترمب وروسيا، خلال حملة انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

وقال رودي جولياني محامي ترمب في تصريح لوكالة رويترز، في إشارة إلى كوهين: “لا يمكن تصديقه». وفيما يتعلق بالتحقيق الذي يجريه مولر قال جولياني: “إذا اعتمدوا عليه. فمن شأن ذلك أن يدمر أي قضية لديهم».

ويؤكد ترمب حتى الآن أنه لم يكن على علم بهذا الاجتماع الذي تبين أنه عقد فعلاً، وأدلى نجله دونالد ترمب جونيور بشهادة أمام الكونغرس بشأنه.

وكان ترمب الابن وجاريد كوشنير صهر الرئيس، التقيا في التاسع من حزيران/يونيو 2016 المحامية الروسية ناتاليا فيزيلنيتسكايا، التي كانا يعتقدان أنها موفدة من الحكومة الروسية، وأنها قادرة على تقديم معلومات عن كلينتون.

مايكل كوهين محامي ترمب السابق

كوهين يفتقر لدليل قوي

وتولى ترتيب الاجتماع في برج ترمب منتج للأعمال الموسيقية يدعى روب غولدستون، واتصل بدونالد ترمب الابن ليقول له إن لديه “وثائق رسمية ومعلومات تسمح بإدانة هيلاري واتفاقاتها مع روسيا وقد تكون مفيدة لوالدك». ورد دونالد ترمب جونيور بالقول: “يعجبني ذلك» وقبل الدعوة.

ووفقاً لـ CNN وNBC فإن كوهين كان حاضراً عندما أبلغ موكله بعرض اللقاء مع المحامية الروسية ووافق على ما يبدو على انعقاده. لكن مصادر قالت لشبكة CNN إن كوهين لا يملك أدلة مثل تسجيل صوتي، ليبرهن على صحة أقواله.

وكان ترمب الابن أوضح موقفه صيف 2017 بشأن هذا اللقاء عندما كشفته وسائل الإعلام. وقال في بيان إن “السيدة وكما قالت علناً، لم تكن مسؤولة حكومية». وأضاف “في نهاية المطاف لم تكن لديها أي معلومات تقدمها».

وقال شخص مطلع على التحقيقات لرويترز إن الادعاء في نيويورك يحقق مع كوهين بتهمة الاحتيال المصرفي والضريبي، وفي مخالفات محتملة لقوانين الحملة تتعلق بدفع 130 ألف دولار لممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز التي تقول إنها أقامت علاقة جنسية مع ترمب وفي مسائل أخرى تتعلق بحملة ترامب.

المحامي المزعج

ويأتي حديث كوهين عن علم ترمب بالاجتماع مع الروس، بعد 3 أيام من نشره تسجيلاً صوتياً لمحادثة بينه وبين ترمب، ناقشا فيها دفع أموال مقابل حقوق الملكية لقصة عارضة في مجلة “بلاي بوي» حول علاقة مزعومة مع ترمب.

وأذاعت شبكة CNN التلفزيونية التسجيل الصوتي يوم الثلاثاء 24 يوليو/تموز 2018، وبحسب التسجيل فإن ترمب قال: “لا تدفع نقداً؛ بل بشيك». وفي التسجيل، يمكن سماع ترمب وهو يقول: “أدفع نقداً». وردَّ كوهين مراراً: “لا».

وأشارت وكالة رويترز إلى أنها لم تتمكن من التحقق من الحوار بأكمله بين الرجلين؛ بسبب رداءة جودة الصوت.

وقد تدعم مناقشة أي مدفوعات مزاعم منتقدي ترمب، وضمن ذلك جماعات مثل “كومون كوز»، بأن عملية الدفع أفادت حملته الرئاسية، وأن عدم توثيقها كان انتهاكاً محتملاً لقوانين الانتخابات الأميركية.

وتدَّعي العارضة كارن مكدوجال أنها بدأت علاقةً مدتها 10 أشهر مع ترمب عام 2006. وينفي جولياني أن ترمب كان على علاقة مع مكدوجال.

المقالة ما أخفاه ترمب في أكثر قضية حساسة بأميركا يكشفه محاميه السابق: الرئيس علِمَ باجتماع عقد في برجه مع الروس للإضرار بكلينتون ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com