Home » العالم اليوم, مميز » أوزيل عن صورته مع أردوغان: أمي أوصتني ألّا أنسى جذوري.. ولي قلبان، أحدهما تركي!

خرج لاعب وسط آرسنال الإنكليزي والمنتخب الألماني لكرة القدم مسعود أوزيل، أخيراً عن صمته، وتحدث عن الصورة التي التقطها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتي أثارت الكثير من الجدل في بلاده ودفعت أحزاب اليمين لاتهامه بعدم الوطنية.

أوزيل قال في بيان نشره عبر حسابه الرسمي على تويتر الأحد 22 يوليو/تموز 2018، إنه لم يكن ليفرض أخذ صورة مع الرئيس التركي، “لأن في ذلك تقليل من احترام أرض آبائي وأجدادي».

وأضاف اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً، “جذور أسلافي تعود إلى أكثر من بلد واحد، شأني شأن الكثير من الناس. بينما نشأت وترعرت في ألمانيا، تملك عائلتي جذورا راسخة في تركيا. لدي قلبان؛ أحدهما ألماني والآخر تركي».

The past couple of weeks have given me time to reflect, and time to think over the events of the last few months. Consequently, I want to share my thoughts and feelings about what has happened. pic.twitter.com/WpWrlHxx74

— Mesut Özil (@MesutOzil1088) July 22, 2018

II / III pic.twitter.com/Jwqv76jkmd

— Mesut Özil (@MesutOzil1088) July 22, 2018

كما شدد اللاعب ذو الأصول التركية، إلى أن تلبيته لدعوة أردوغان لم تكن متعلقة بالسياسة ولا بالانتخابات الرئاسية التي أُجريت في تركيا منتصف يوليو/حزيران الماضي، “بل جاء الأمر من باب احترام أعلى مسؤول في بلد والداي. علمتني أمي في طفولتي أن أكون محترماً دائماً، وألا أنسى جذوري. وهذه هي المبادئ التي أؤمن بها حتى اليوم».

كما أكد لاعب المنتخب الألماني أنه التقى أردوغان للمرة الأولى في عام 2010، بعد أن حضر الرئيس التركي والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مباراة جمعت بين ألمانيا وتركيا. وتقاطعت علاقة اللاعب بالرئيس التركي مرات عدة في مختلف أنحاء العالم.

وكان أوزيل وزميله في المنتخب الألماني إلكاي غندوغان لبيا دعوة الرئيس التركي لحضور فعالية، خلال زيارة أردوغان إلى العاصمة البريطانية لندن في مايو/أيار 2018.

اقرأ أيضاً..

رغم أنه رفع عليه دعوى قضائية ولا يتحدث معه، والد اللاعب أوزيل يخرج عن صمته ويتحدث عن صورة ابنه مع أردوغان

توابع زلزال ظهورهما مع أردوغان لم تتوقف.. حزب ألماني يطالب بحرمان مسعود أوزيل وغوندوغان من المشاركة في كأس العالم

التقطا صوراً مع أردوغان فطلبت ميركل لقاءهما.. هذه مبررات لاعبَي المنتخب الألماني أوزيل وغوندوغان لما قاما به

بعد صورتهما مع أردوغان.. مسعود أوزيل وإلكاي غوندوغان: لا تشككوا بولائنا لألمانيا!

التقطا صوراً مع أردوغان، فقامت ألمانيا ولم تقعد.. ردود فعل غاضبة تجاه أوزيل وغوندوغان

المقالة أوزيل عن صورته مع أردوغان: أمي أوصتني ألّا أنسى جذوري.. ولي قلبان، أحدهما تركي! ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com