ورد الآن

ما الذي أغضب مارسيل خليفة في تونس؟ المغني يتحدّث عمّا حصل معه في المطار ووزير الثقافة يردّ (فيديو)

أثار المغني اللبناني مارسيل خليفة جدلا كبيرا في تونس بعدما اشتكى من الاستقبال “غير اللائق» له من قبل السلطات التونسية.

وخلال مؤتمر صحفي له على هامش مشاركته في مهرجان “قرطاج»، قال مارسيل خليفة إنه انتظر حقيبته في مطار قرطاج لحوالي ساعتين.

وأضاف خليفة: “انتظرت حقيبتي لساعتين ولم أرَ أحد يهتم بي، كما لم يقم أي مسؤول بتخليص الأوراق، كما لم يتم استقبالي في القاعة الشرفية. لم يكن هناك أي اهتمام. وعندما قررت أن آتي إلى تونس تحدثت مع زميلي وزير الثقافة فقال لي: إن الوضع الاقتصادي في تونس صعب كيف يمكن أن تساعدنا. فقلت له: سآتي الآن. وهو يعرف ماذا أفعل هنا وكم قيمة العقود التي أبرمتها في تونس».

وتابع: “ما ربحته هو 150 صورة مع الجمهور في المطار، وكانوا يقولون لي لماذا لا يفتحون لك قاعة الشرف؟».

بدوره، وزير الثقافة التونسي علّق على كلام مارسيل خليفة قائلاً: “مارسيل خليفة كان بيننا منذ ثلاثة أشهر وسُعدت باستقباله في القاعة الشرفية. وما حدث في المطار هو من من المآخذ التي تحمّل على المؤسسة (مهرجان قرطاج) وليس وزارة الثقافة، وحضوري اليوم هو رد اعتبار لمارسيل، وهذا لن يتكرر والإقامة ستكون على حسابنا».

يذكر أن مارسيل كان قد فاجأ الجمهور التونسي خلال حفله الخميس 19 يوليو/تموز 2018 في مهرجان “الحمامات» بتقديم اغنية باللهجة التونسية للمرة الأولى بعنوان “غني لصباح جديد» من كلمات الشاعر التونسي آدم فتحي، وهي مهداة للشعب التونسي.

إقرأ أيضاً..

من هو مايك فغالي، اللبناني الذي تسبب بأزمة في أروقة النظام السوري؟

ممثلة تركية تنظف شواطئ إسطنبول.. هذه رسالة “ميرا» لجمهورها (صور)

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com