ورد الآن

أخيراً انتهت الأزمة: «جهات عليا» تُنهي خلافات آل الشيخ مع إدارة الأهلي.. الوزير السعودي بدأ بالسلام، ومجلس الخطيب يلتزم بالتعليمات

كتبت الساعات الماضية الفصل الأخير من قصة الخلافات الملتهبة بين تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية، مستشار الديوان الملكي، وإدارة النادي الأهلي المصري، والتي اندلعت بعد اعتذار الأول عن الرئاسة الشرفية للنادي، وإعلانه مقاضاة الإدارة لمعرفة أوجه صرف 260 مليون جنيه تبرع بها للنادي.

تدخلات من جهات عليا

تركي آل الشيخ كان صاحب المبادرة في الصلح مع إدارة الأهلي، والتي جاءت بترتيب من جهات أمنية عليا في البلدين، بعدما بدأت علاقة البلدين تتأثر في الفترة الأخيرة، بسبب الهجوم الدائم من تركي آل الشيخ على إدارة الأهلي، التي وصفها في مداخلة أجراها يوم 9 يوليو/تموز الجاري، مع أحمد شوبير بفضائية صدى البلد، بـ»العصابة».

وبحسب مصدر مقرب من إدارة الأهلي رفض الكشف عن اسمه، “فإنه بعد هذه المداخلة العنيفة، سمحت الجهات العليا في مصر لإدارة الأهلي بالرد، وهي كانت خطوة أشبه بالتحذير لتركي آل الشيخ، بعدما استشعرت الجهات العليا في البلدين أن هذه التصريحات تنذر بخلافات بين البلدين، ولا بد من التدخل؛ كي يتوقف الوزير عن الهجوم على إدارة الأهلي».

وأضاف المصدر لـ “عربي بوست» أن “زيارة تركي آل الشيخ لمصر الأسبوع الجاري، كانت فرصة لإقناعه باللجوء إلى السلم والهدوء، والتوقف عن الهجوم المستمر على إدارة الأهلي، وهو ما وافق عليه، على أن يكون هو صاحب المبادرة، ويثمّنها مجلس إدارة الأهلي».

آل الشيخ يبدأ بالسلام

تركي آل الشيخ نفذ ما اتفق عليه مع الجهات العليا في مصر والسعودية، وخرج في مداخلة تلفزيونية مع فضائية “إل تي سي»، مساء الثلاثاء 17 يوليو/ تموز، قال فيها: “لا يوجد أحد يستطيع أن يتدخل في علاقتي مع الكابتن الكبير محمود الخطيب، لقد كنت أشاهده عندما كنت في عمر الثالثة يراوغ في إفريقيا وملاعب مصر، لن أترك المجال للمصطادين في الماء العكر، الأمور تشتعل ثم تهدأ، وهناك حقائق تغيب ثم تعود».

وأضاف: “أكنّ كل احترام لهذا الرجل، وكذلك للنادي الأهلي الذي أحبه، ولن أسمح بأي تجاوز على النادي الأهلي والخطيب، وسأطلب من المحامي التنازل عن كافة القضايا التي أقمتها ضد الخطيب وإدارة الأهلي، وبابي مفتوح للخطيب وكل أهلاوي، الخطيب له كل الاحترام والتقدير ومثل أخي الأكبر».

وتابع: “كل مَن تجاوز في حقي من الجماهير فهذا خطأ مسموح لشعورهم أن ناديهم في خطر ومن حقهم الدفاع عنه، وهذا ليس صحيحاً فأنا محب للنادي الأهلي ومصر. أسامح كل مَن سبَّني، محمد الغيطي الذي تناول حياتي الشخصية، ومجدي الجلاد، وأحمد سعيد، وإن استمروا في السبّ فلا توجد مشكلة عندي».

الأهلي يلتزم بالتعليمات

بحسب الاتفاق الذي تم بين آل الشيخ وإدارة الأهلي، برعاية الجهات الأمنية العليا في مصر، خرج الأهلي، مساء الأربعاء 18 يوليو/ تموز، ببيان رسمي يثمِّن مبادرة آل الشيخ، وتمنى له التوفيق في خطوته مع نادي بيراميدز.

وجاء نص البيان كالتالي:

تلقَّى النادي الأهلي بالاهتمام والتقدير تصريحات السيد المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، والتي أدلى بها في إحدى القنوات الفضائية، وتضمنت مبادرته التي عبّر فيها عن حرصه على العلاقات الطيبة مع النادي الأهلى، وجمهوره، ورئيسه. وفي هذا الإطار، يود مجلس إدارة النادي الأهلي أن يوضح ما يلي:-

“النادي الأهلي يتحرك كعهده دائماً في إطار مسؤوليته المجتمعية والوطنية، ويدرك تماماً دوره الريادي كأكبر الكيانات الرياضية في وطننا العربي في ترسيخ العلاقات المتميزة بين الجماهير العربية، والبعد بها عن أي فتنة قد تصيبها».

“يثمّن مجلس إدارة النادي الأهلي مبادرة المستشار تركي آل الشيخ في غلق صفحة الخلافات، التي لم ولن يستفيد منها أي طرف، ويؤكد النادي الأهلي على مقابلة هذا الاحترام بكل الاحترام، وينضم إليه في إيقاف كافة الدعاوى القضائية بين كل الأطراف، ويدعو الجميع إلى طيّ هذه الصفحة نهائياً، والتركيز في العمل بما ينهض برياضتنا في مصر والوطن العربي».

“يتمنى النادي الأهلي التوفيق للسيد المستشار تركي آل الشيخ، وشركائه المستثمرين، في تجربتهم الجديدة بنادي بيراميدز، في إطار من المنافسة الشريفة لإعلاء قيمة الرياضة العربية».

اقرأ أيضاً:

سنقضي على الألتراس بمساعدة تركي آل الشيخ.. المتحدث الإعلامي لمشجعي “بيراميدز» يجمل صورة الوزير السعودي في الرياضة المصرية

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com