Home » العالم اليوم, مميز » برغر لحم بقري مصنع في أنبوب اختبار قد يكون في المطاعم خلال 3 سنوات

هل ستأكل اللحم الصناعي المزروع في المختبر قريباً؟

تقول الشركة الهولندية التي تقف وراء أول “برغر مصنع في أنبوب اختبار» في العالم، تم إنتاجه من تضخيم الأنسجة العضلية لعينة من الخلايا الحيوانية، إنها قد تكون في المطاعم في غضون 3 سنوات فقط، حسب وكالة أسوشيتد برس.

تلقت تمويلاً لإتمام المشروع

وأعلنت الشركة التي أنتجت أول برغر لحم بقرى مصنوع في العالم منذ خمس سنوات، أنها تلقت أمس تمويلاً لمتابعة خططها لبيع اللحوم المصطنعة للمطاعم في عام 2021.

وقالت Mosa Meat إنها جمعت 7.5 مليون يورو (8.8 مليون دولار) معظمها من M Ventures وBell Food Group.

M Ventures هي أداة استثمارية لشركة الأدوية الألمانية Merck KGaA. Bell Food هي شركة تصنيع لحوم أوروبية مقرها بسويسرا

ويجمع المستثمرون الأصغر، مثل نقابة Glass Wall دعماً مشابهاً، وتدعم البحث أيضاً العديد من الشركات التي تبحث في منتجات اللحوم البديلة، التي تستهدف المستهلكين المهتمين بالأثر البيئي والأخلاقي لتربية وذبح الحيوانات.

وقالت شركة Mosa Meat، التي يوجد مقرها في ماستريخت الهولندية، والتي حصلت في الماضي أيضاً على مليون يورو من سيرجي برين، أحد مؤسسي شركة جوجل، إنها تأمل في بيع منتجاتها الأولى وهي لحوم البقر على الأرجح في عام 2021.

الهدف هو الإنتاج بكميات كبيرة

والهدف هو تحقيق إنتاج على نطاق صناعي بعد 2-3 سنوات، مع فطيرة هامبورغر نموذجية تكلف حوالي 1 دولار.

وحذر خبراء البيئة من أن شهية العالم المتنامية للحوم، خاصة في الاقتصادات الناشئة مثل الصين، ستكون في خطر؛ لأن لحوم البقر ولحم الخنزير والدواجن تتطلب موارد أكبر بكثير من البروتينات النباتية، ولهذا فإنهم يقولون إن اللحم الصناعي قد يكون حلاً للنقص الطبيعي.

وتنتج الأبقار على وجه الخصوص كميات كبيرة من غازات الاحتباس الحراري التي تسهم في زيادة درجة الحرارة عالمياً.

لكن كثير من الشكوك تحوم حول اللحم الصناعي، وكونه صحياً أم لا، ويقول خبراء أنه قد يحمل معه آثاراً سلبية كبيرة لم تكتشف بعد.

عينة من حيوان حي يتم تضخيمها

التحدي الكبير هو جعل اللحوم تبدو مثل اللحم الحقيقي، ويكون طعمها والشعور بها كذلك أيضاً، وتستخدم Mosa Meat عينة صغيرة من الخلايا المأخوذة من حيوان حي.

يتم تغذية هذه الخلايا بالمواد المغذية بحيث تنمو إلى خيوط من الأنسجة العضلية.

كيف تتم “زراعة لحم مصنع» في مختبر؟

يستخدم مصطلح “لحم أنبوب الاختبار» لوصف منتجات اللحوم المزروعة في المختبر.

وهي مصنوعة من خلال أخذ الخلايا الجذعية من النسيج العضلي للماشية الحية.

ثم يتم زرع الخلايا، التي لديها القدرة على التجدد، في حساء المغذيات من السكريات والمعادن.

ثم تُترك هذه الخلايا لتتطور داخل خزانات مفاعل حيوي إلى عضلات هيكلية يمكن حصادها في غضون بضعة أسابيع فقط.

تم تصنيع لحم البقر المزروع في المختبر لأول مرة من قبل العلماء الهولنديين في عام 2013. تم تقديم هامبورغر أنبوب الاختبار في مطعم في لندن إلى اثنين من منتقدي الطعام المصنع، حسب وكالة أ.ب.

وفي مارس/آذار 2017، نجحت شركة سان فرانسيسكو ممفيس ميتس في زراعة لحم الدواجن من الخلايا الجذعية لأول مرة. كما تقوم الشركة بتصنيع كرات اللحم في المختبر.

تدعي الشركة أنها قد تنتج ما يصل إلى 80000 رطل من عينة واحدة.

وحرب حول الإسم الجديد

ويجادل بعض المؤيدين للحم الصناعي لتسميته بـ “اللحوم النقية» بينما يقول المدافعون عن اللحم الطبيعي أنه يجب تسميته بـ “اللحم الاصطناعي».

واقرأ أيضاً..

يستطيع توليد 600 ألف بقرة.. ثور المليون دولار يكشف خطط صناعة الماشية البرازيلية لاكتساح العالم

بدلاً من الاعتماد على التجارب.. هكذا يستخدم العلماء الذكاء الصناعي لاكتشاف مواد جديدة

المقالة برغر لحم بقري مصنع في أنبوب اختبار قد يكون في المطاعم خلال 3 سنوات ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com