Home » العالم اليوم, مميز » ريهانا تغضب المغاربة.. «دخان الشيشة» و»حر الصحراء» في مجموعة مستحضرات تجميل تثير الجدل
🇩🇿

كشفت شركة Fenty Beauty لمستحضرات التجميل – المملوكة للمغنية الباربادوسية (من جزيرة باربادوس في البحر الكاريبي) ريهانا -، عن مجموعةٍ جديدةٍ من ألوان ظلال العيون، تحمل اسم Moroccan Spice، أو “البهارات المغربية”؛ ما أثار الجدل بين مستخدمي الشبكات الاجتماعية.

ففي الوقت الذي كان الكثيرون يمدحون شركة Fenty Beauty لتلبيها رغبات شريحة عريضة من المستخدمين والعملاء، وتضم مجموعة متنوعة من العارضات، أبدى آخرون خيبة أملهم من مجموعة ألوان “البهارات المغربية» حسبما رصد موقع Step Feed.

The gang’s all here! Spice up your Fall with the #MOROCCANSPICEPALETTE, #FLYLINER and #PROFILTREYEPRIMER now available at @fentybeauty @sephora @harveynichols and #SephoraInJCP!!

A post shared by badgalriri (@badgalriri) on Jul 5, 2018 at 8:59pm PDT

ريهانا أطلقت في يوليو/تموز 2018، مجموعة ظلال عيون مستوحاة من المغرب، تحتوي على 16 لوناً، بأسماء مثل: “دخان الشيشة»، و»حر الصحراء»، و»تمر ومكسرات»، التي يقول عنها البعض إنها تمثل الثقافة المغربية بشكل غير دقيق.

لكن المقطع الترويجي للمجموعة لم يرقَ للكثيرين، إذ رأى البعض أنه يُصوِّر الثقافة المغربية بعين مستشرقٍ؛ إذ يضم عارضتين تقفان بجوار جَمَلٍ مع موسيقى عربية في الخلفية.

وأعرب بعض مستخدمي الشبكات الاجتماعية أيضاً، عن خيبة أملهم من غياب العارضات المغربيات عن الحملة الدعائية لهذه المجموعة، فقالوا تعليقاً على مجموعة “البهارات المغربية» التي قدّمتها المغنية العالمية:

“بهارات مغربية» دون عارضات مغربيات ليعبرّن عنها، لو كانت ريهانا بيضاء لتلطَّخت شركتها من ردة الفعل العنيفة على هراء المستشرقين هذا».

“Moroccan Spice” with no Moroccan models to represent it lol if Rihanna was white her brand would be tarnished from the backlash she’d receive for this orientalist nonsense. https://t.co/Celbowjs3C

— Sidkoum (@notorious_niz) July 13, 2018

بينما كتب آخر، “بصفتي شخصاً نصف أمازيغي مغربي، كنت أتمنى إذا كنتِ تنوين صناعة ألوان مستوحاة من المغرب، أو كنتِ تريدين أن تتطلقي الصيحة القادمة في المغرب، أن تكوني على الأقل قد أجريتِ اختبار تمثيل لشخص واحد على الأقل من أصل مغربي أمازيغي».

@fentybeauty @rihanna
As someone who is half Amazigh Moroccan, I wish if you’re going to have a palette inspired by or do the shoot in Morocco, you could have at least casted at least one person who was of Moroccan/Amazigh descent. #disappointed #MoroccanSpicePalette pic.twitter.com/MRxRa02vNW

— IZÉMRASEN (@Izem_Alec) July 13, 2018

وبدا مغاربة غاضبون من كيفية استغلال شركة Fenty Beauty في جني الأرباح من الثقافة المغربية.

وقالت إحداهن، “أنا حقاً غاضبة جداً أن ريهانا لم تستخدم عارضة مغربية لتكون (وجهاً) لمجموعة ألوانها الجديدة… لماذا لم تغضب أخواتي من هذا؟ أنا غاضبة بشدة من أن Fenty Beauty بأكملها تستغل ثقافتكم، ولكنها لا تريد أن تضم عارضات مغربيات».

I am actually very mad that rihanna did not use a moroccan model to be the “”face”” of her new palette… like,, why my sisters are not mad at it ??? I am super mad that the whole fentybeauty is using your culture but don’t want to include any moroccan models …

— j’suis une djazair (@amaazzigh) July 7, 2018

أما إحداهن فاقترحت ساخرة اسماً بديلاً لمجموعة الألوان؛ إذ قالت: “بدلاً من اسم Moroccan Spice أظن أنه كان ينبغي أن تُسمى “البهارات المغربية على جمل في الحرملك في مساء صحراوي على إيقاع المزمار وهزات الراقصات الشرقيات».

“Moroccan Spice» by Fenty should have been called “Moroccan Spice on a Camel in a Harem under the Desert Night Mizmar playing in the background and Belly Dancers Abu» instead.

— مايا (@MayaZSleiman) July 14, 2018

وفي المقال ذكرت رقية الكاتبة الإنكليزية من أصول عراقية أنَّ “تشكيلة البهارات المغربية لا علاقة لها بالاعتراف بقيم الثقافة المغربية الحقيقية».

Comment: ‘Rihanna’s Moroccan Spice eyeshadow: Shades of cheap Arab tokenism‘ https://t.co/5bJzPkBSFm

— The New Arab (@The_NewArab) July 16, 2018

وأضافت رقية، “إذا كانت شركة Fenty تريد أن تتربح ممَّا يُسمى بالأعشاب والبهارات المغربية، كان أقل ما يجزئ عنها هو أن تقوم ببحث سريع على جوجل. بل وربما الأفضل من ذلك زيارة البلد الذي يخططون للتعبير عنه في مجموعة ألوان واحدة».

وهذه ليست المرة الأولى التي تكون فيها ريهانا محور جدل في العالم العربي؛ إذ سرت شائعات بأنها تواعد الملياردير السعودي حسن جميل، كما أثارت جلسة تصوير “غير ملائمة» أجرتها في أبو ظبي بالإمارات الكثير من الجدل.

حينها، زارت المغنية مسجد الشيخ زايد الكبيرفي العام 2013 وهي ترتدي ملابس محافظة وحجاباً أسود، لكن حين شرعت في الوقوف لالتقاط صورة مثيرة، طلب منها مسؤولو المسجد بأدب أن تغادر المكان.

وذكرت إدارة المسجد آنذاك، في بيان، تعليقاً على الواقعة: “في حال صدور سلوك يخل بالقواعد الأخلاقية للدخول إلى المسجد، أو غير ذلك من قواعد الزيارة، مثل التقاط صور غير لائقة، أو الوقوف لالتقاط صورة في وضع لا يليق بحضرة الأماكن المقدَّسة، أو التحدث بصوت مرتفع أو تناول الطعام، تصدر توجيهاتٌ لمن تقع منهم هذه التصرفات بأدبٍ يعكس ثقافة التسامح التي يتمتع بها الإسلام».

إقرأ أيضاً..

ببيان من ألف كلمة.. الداعية المصري معز مسعود يردّ على منتقدي زواجه من شيري عادل

القصر الملكي ينشر أول صورة للأمير لويس محاطاً بعائلته البريطانية ما عدا الملكة

المقالة ريهانا تغضب المغاربة.. “دخان الشيشة» و»حر الصحراء» في مجموعة مستحضرات تجميل تثير الجدل ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com