Home » العالم اليوم, مميز » آيفون غرق في المحيط 48 ساعة، لكنّه عاد يعمل طبيعياً وبطاريته 80 %.. أما الأغرب من كل هذا، فهو كيف عثرت الغطاسة عليه!

ذهب هاتف آيفون في رحلة غطس، وحبس أنفاسه طيلة 48 ساعة كاملة تحت سطح الماء؛ ليخرج بعدها “حياً».

إنها أغرب قصة بطلها غلاف حافظ مضاد للماء؛ حيث بالصدفة لمحت غطاسة نوراً غريباً يشع من عمق البحر، والعجب أن ذاك النور صدر في تلك اللحظة بالذات؛ لأن هاتف الآيفون تلقى رسالة نصية!

وبحسب موقع Digital Trends، فإن الأغرب من هذا هو أن هاتف الآيفون الغريق كان لا يزال محتفظاً بأكثر من 80% من شحن بطاريته لحظة عثر عليه، فبطريقة ما تمكن الآيفون من البقاء على قيد الحياة ليس بشق النفس، وإنما بالحفاظ طيلة يومين كاملين على بطارية جيدة.

وعثرت الغطاسة سيريس هيرسي على الهاتف عندما لمحت وميضاً على عمق 30 قدماً أسفل منها حينما كانت تستكشف، فلما اقتربت أكثر وجدت هاتف الآيفون العجيب في حالة عمل جيدة وبشحن بطارية متبقٍ قدره 84%، أمسكت هيرسي الهاتف ثم فعلت ما ينبغي على كل غطاس أمين فعله: صحبته إلى بر الأمان ثم بحثت في قائمة الأسماء والهواتف المحفوظة فيه بغية العثور على صاحبه.

واتضح أن صاحب الهاتف هو ابن عم شخص اسمه روب سميث؛ إذ يبدو أن الهاتف سقط من ابن العم بينما كان الاثنان يجدفان زورق كاياك في منطقة Durdle Door بدورسيت الإنكليزية.

بينما الاثنان يجدفان باتجاه المعلم الساحلي سقط للأسف هاتف الآيفون من حافة الزورق المائي، فتحسر عليه سميث وابن عمه ظناً أن الآيفون ذهب مع الريح إلى غير رجعة، لكن المال الحلال لا يضيع، فما هما إلا يومان حتى اكتشفت سيريس هيرسي أن زمن المعجزات والخوارق لم ينقضِ.

ورتب سميث وزوجته للقاء سيريس؛ لأن ابن العم كان قد غادر البلاد لتوه متجهاً إلى كندا، من بعدها أقلع الهاتف المعجزة هو الآخر في رحلة عبر بها الأطلسي بأمان وسلام؛ ليعود إلى جيب صاحبه معززاً مكرماً.

وقالت الغطاسة سيريس لصحيفة Mirror البريطانية: إنها سعدت لإسهامها بمهمة الإنقاذ “تمكنت من رؤية الهاتف جالساً على قاع البحر؛ لأنه تلقى لحظتها رسالة فالتمعت شاشته. التقطته وعدت به إلى اليابسة؛ حيث أخرجته من غلافه الحافظ الذي كان الماء بدأ يتسرب قليلاً إلى داخله، ثم بحثت في الأرقام الهاتفية وتواصلت مع عائلة صاحبه».

وأضافت: “للهواتف أهمية كبرى في الحياة هذه الأيام حتى من الصعب استبدالها»، ولكن على ما يبدو كان هذا الآيفون على قدر من الجَلد والمتانة أكثر من غيره.

إقرأ أيضاً..

بسبب خلل فني، المغنية تايلور سويفت علقت على المسرح.. لكّنها بهدوء وذكاء تعاملت مع الموقف(فيديو)

هل لاحظتم ماذا فعلت السيدة الواقفة وراء بوتين بإحدى الميداليات خلال مراسم تتويج فرنسا؟ خلال دقائق أصبحت حديث الشبكات الاجتماعية (فيديو)

لا يسمحون للمحامي برؤيتهم – مقتحمو المباراة النهائية لكأس العالم مُحتجزون في مركز شرطة موسكو.. والمحقّق لهم: “من المؤسف أننا لسنا في العام 1937»! (فيديو)

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com