ورد الآن

كيف كانت دمية بنفسجية سبباً دفع جوجل لشراء يوتيوب منذ أكثر من 10 سنوات؟

على الرغم من مرور 12 عاماً تقريباً، ما زالت تعتبر واحدة من أهم حالات الاندماج والاستحواذ في عالم التكنولوجيا.

في عام 2006 ، اشترت شركة Google موقع مشاركة مقاطع فيديو YouTube بمبلغ 1.6 مليار دولار أميركي.

بدأ موقع YouTube العمل في عام 2005، ولكن سرعان ما ازدادت شعبيته، ونتيجة لذلك، زادت قيمته في السوق، وتزامن ذلك مع الوقت الذي أطلقت فيه Google خدمة Google Videos، حسب موقع BBC Mundo الإسباني.

فلماذا قامت Google بشراء شركة فيديو إذا كانت قد أنشأت واحدة بالفعل؟

وما الذي جعلهم على يقين بأن YouTube سيكون ناجحاً؟

الدمية البنفسجية هي السبب

كانت سوزان وجسيكي، الرئيس الحالي لموقع يوتيوب، قد أجّرت مرآبها في منتو بارك، كاليفورنيا، لمؤسسي جوجل -لاري بيج وسيرجي برين- عندما بدأت الشركة في عام 1998.

في البداية كانت العلاقة بينهما علاقة مالك بمستأجر، ولكن شيئاً فشيئاً انخرطت وجسيكي في أعمال Google.

في عام 2006، عند شراء YouTube، كانت وجسيكي مديرة التسويق في Google وكانت مشاركتها أساسية في إقناع المؤسسين ومساهمي الشركة بشراء موقع الفيديو.

كانت تغني كلمات لا معنى لها

أطلقت شركة كاندو Google Video في عام 2005، وكان أول مقطع لدمية من اللون الأرجواني تغني كلمات لا معنى لها، وفقاً لما قالته وجسيكي في كتاب Measure what matters للكاتب الأميركي جون دوير.

وكانت البداية في الإعادة

في ذلك الوقت، لم يكن كل من وجسيكي وبرين متأكدين تماماً إذا كان سينجح حتى صاح أطفالها الذين كانوا جالسين “أعيدوه!».. وهنا كانت البداية.

تقول المديرة التنفيذية لـ YouTube في الكتاب “لقد رأينا فرصة مستقبلية، وهي طريقة جديدة لإنشاء مقاطع فيديو للتوزيع العالمي».

ما تشير إليه وجسيكي هو شكل النظام الأساسي الذي يمكن للمستخدمين من خلاله إنشاء محتوى ومشاهدة مقاطع الفيديو التي يصنعها المستخدمون الآخرون.

وواجهوا مشاكل متعددة

واجهت Google Videos صعوبة تحميل مقاطع الفيديو، فقد كان الموقع كان بطيئاً جداً.. وهنا أخذ يوتيوب زمام المبادرة.

فقرروا دمج المنصتين

وأضافت “عندما حللنا المشكلة، فقدنا قدراً كبيراً من القيمة السوقية، واحتاجوا إلى رأس مال عاجل، وكان من الواضح أنهم اضطروا إلى البيع».

هنا رأت وجسيكي فرصة في دمج المنصتين.

“لقد عملت في العديد من جداول البيانات لتبرير دفع مبلغ 1.6 مليار دولار أميركي وأثبتُ لهم أن Google يمكنها استرجاع هذه الأموال»، حسب موقع BBC Mundo الإسباني.

أشترت Google موقع YouTube

وافق مدير Google على شراء YouTube بالرغم من العديد من الأسئلة والشكوك حول جذب المستخدمين.

وأصبح قرابة سدس سكان العالم مستخدمين

بعد مرور 12 عاماً تقريباً، وصل عدد مستخدمي YouTube إلى مليار مستخدم يومياً، وفي 2018، قدر موغان ستانلي قيمة المنصة بمبلغ 160 مليار دولار، أي ما يعادل 100 ضعف الثمن المدفوع مقابل الاستحواذ، وفقاً لما ذكرته بوابة Business Insider.

واقرأ أيضاً..

جوجل لا يعرف فقط تفاصيل حياتك.. بل قادر على التنبؤ بموعد وفاة مرضى المستشفيات

المقالة كيف كانت دمية بنفسجية سبباً دفع جوجل لشراء يوتيوب منذ أكثر من 10 سنوات؟ ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

,
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com