Home » العالم اليوم, مميز » الأسرة المصرية التي قُتلت خنقاً خلال مباراة روسيا كانت بمنزل شقيق وزير سابق.. تفاصيل جديدة تكشفها تحقيقات وكاميرا للمراقبة

كشفت التحقيقات تفاصيل جديدة عن جريمة القتل المروعة التي راح ضحيتها عائلة بأكملها، مؤلفة من الأم وطفلتين، وذلك خلال ذهاب رب الأسرة لمشاهدة مباراة مصر والسعودية، ليعود ويجد عائلته قد ماتت خنقاً.

وأشارت تحقيقات أجهزة الأمن إلى أن المنزل الذي وقعت به الجريمة مملوك لشقيق وزير القوي العاملة الأسبق كمال أبوعيطة، وأن الطفلتين الضحيتين هما حفيدتا الفنان المصري الراحل المرسي أبو العباس، وفقاً لما ذكره موقع “العربية.نت”.

وبيّنت التحقيقات أن الجريمة وقعت عقب انطلاق مباراة مصر وروسيا في المونديال، حيث استغل الجناة خلو الشارع من المارة وانشغال الجميع بمشاهدة المباراة على المقاهي وتوجها لشقة الأسرة لتنفيذ الجريمة. وتبين أن الجناة قاموا بسرقه مبلغ 340 ألف جنيه كانت بالمنزل.

وقال الزوج في التحقيقات إنها ناتج ميراث شقة حصل عليه قبل أيام، وهو ما جعل رجال الأمن يشكون في أن يكون الجناة على صلة بالزوج والأسرة.

وأظهرت كاميرات المراقبة المثبتة بمحل تجاري مواجه للمنزل دخول شاب وسيدة منتقبة للمنزل في نفس توقيت وقوع الجريمة، ولذلك تحفظت أجهزة الأمن على عدد من المشتبه بهم، وبدأت في استجوابهم لمعرفة تورطهم في الجريمة من عدمه.

والمعاينة التي جرت تحت إشراف المستشار، حاتم فاضل، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، بيّنت وجود كدمة بالعين وخدوش بالصدر على جسد الأم، وهو ما يؤكد أنها قاومت الجناة قبل قتلها، وحاولت منعهم من السرقة فقتلوها، فيما لم يظهر على جثتي الطفلتين أي آثار لمقاومة، ولكن وجد بهما آثار خدوش وسجحات بالرقبة نتيجة عملية الخنق.

المقالة الأسرة المصرية التي قُتلت خنقاً خلال مباراة روسيا كانت بمنزل شقيق وزير سابق.. تفاصيل جديدة تكشفها تحقيقات وكاميرا للمراقبة ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com