Home » العالم اليوم, مميز » قبل أي اتهامات لميسي اعرفوا حجم الضغوط عليه.. لاعب برشلونة قلق ومتوتر باستمرار ومنعزل عن زملائه منذ ضربة الجزاء في مباراة أيسلندا

أثار أسطورة نادي برشلونة ليونيل ميسي القلق في أوساط مشجعيه بعد أن بدت عليه علامات التوتر الشديد قبل المباراة التي جمعت منتخب الأرجنتين بنظيره الكرواتي خلال فعاليات كأس العالم 2018.

وفي أثناء التقاط كاميرا هيئة الإذاعة البريطانية BBC صوراً لفريق المنتخب الأرجنتيني، بينما كان يعزف النشيد الوطني لبلادهم قبل بداية المباراة، ظهر العديد من اللاعبين وهم ينظرون إلى الأفق، صابين جل تركيزهم على المهمة الموكلة إليهم، في المقابل، بدا ميسي وكأنه يعاني من صداع، وعندما أطالت الكاميرا تصويره، ظهر اللاعب الأرجنتيني وهو يفرك جبينه وعلامات القلق بادية على وجهه.

وقد تراجع أداء ميسي في الملعب منذ أن أضاع ركلة الجزاء في المباراة التي تعادلت فيها الأرجنتين مع المنتخب الأيسلندي بهدف لمثله في مباراتهما الافتتاحية في كأس العالم.

كما ظهرت مخاوف أخرى من مواجهته لضغوط قيادة بلاده للفوز في بطولة كأس العالم، التي قد تكون الأخيرة بالنسبة له. بالإضافة إلى ذلك، عُلقّت آمال كبيرة على اللاعب البالغ من العمر 30 سنة، لإضافة لقب دولي إلى مسيرته اللامعة.

ووفقاً لعدة مصادر، كان ميسي يكافح من أجل التغلب على الشعور بكونه قد خيب آمال فريقه وبلده.

فيما نقل موقع Infobae، عن مصدر لم يرغب في الكشف عن اسمه وكان حاضراً في معسكر تدريب المنتخب الأرجنتيني الواقع في مدينة برونيتسي في موسكو قوله إن ميسي “حالته سيئة للغاية، ولا يكاد يتحدث مع أحد”.

كما ذكرت صحيفة The Independent أن الفريق الأرجنتيني تجمع لإقامة حفل شواء بعد أول مباراة لمجموعته، لكن ميسي تغيب عنه وفضل الجلوس في غرفته بمفرده.

ومؤخراً، أكدت والدة ميسي، سيليا، أن زوجة ابنها، أنطونيلا روكوزو، ستسافر إلى مدينة نيجني نوفغورود لدعم زوجها قبل المباراة التي ستجمع الأرجنتين بكرواتيا.

وكانت الأرجنتينية، أنطونيلا، تأمل أن يقدم حضورها الدعم الذي يحتاجه زوجها لإنقاذ مشاركته في بطولة كأس العالم، لكن يبدو أن الضغوط لا تزال تسيطر عليه وفق صحيفة The Mirror البريطانية.

وقد حقق المنتخب الكرواتي فوزاً كبيراً على نظيره الأرجنتيني 3-0 في اللقاء الذي جمع المنتخبين، الخميس 21 يونيو/حزيران، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الرابعة من كأس العالم 2018 في روسيا.

بذلك ثأر الكروات من الـ “تانغو” بعد 20 عاماً، حين خسروا أمام الأرجنتين في الدور الأول لمونديال “فرنسا 1998″.

بهذا الفوز، ارتفع رصيد كرواتيا إلى 6 نقاط لتتأهل إلى الدور الثاني، بينما تجمد رصيد الأرجنتين عند نقطة واحدة في المركز الثالث.

اقرأ أيضاً..

والدة ميسّي ترد على منتقدي ابنها القائلين إنه لا يلعب بإتقان لصالح الأرجنتين مثلما يفعل مع برشلونة

سقوط مروّع للأرجنتين على يد كرواتيا بثلاثية.. ورفاق مودريتش في الدور الثاني

فضيحة في نوفغورود: كيف نجحت كرواتيا في “إذلال” منتخب الأرجنتين؟

المقالة قبل أي اتهامات لميسي اعرفوا حجم الضغوط عليه.. لاعب برشلونة قلق ومتوتر باستمرار ومنعزل عن زملائه منذ ضربة الجزاء في مباراة أيسلندا ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com