Home » العالم اليوم, مميز » هل لاحظت رمية التماس الإيرانية الغريبة والجروح على صدر مدافع البرتغال؟ أغرب لقطات اليوم السابع!
🤣

مع تواصل مباريات كأس العالم المُقامة في روسيا، شهد اليوم السابع للبطولة لحظاتٍ من السحر أكثر مما هو معتاد.

في بداية اليوم الكروي الطويل، أخرج المنتخب البرتغالي نظيره المغربي المفعم بالحماسة والروح من البطولة، قبل أن يفوز منتخب أوروغواي على نظيره السعودي 1-0، ثم خسر المنتخب الإيراني أمام نظيره الإسباني 0-1.

ولكن بغض النظر عن عدد الأهداف الضئيل في كل مباراة، هناك الكثير من الأشياء التي ربما تكون قد فاتتكم في خضم المباريات.

يستعرض هنا القسم الرياضي بصحيفة Daily Mail البريطانية أبرز لحظات اليوم السابع:

رمية تماس بهلوانية “فاشلة”

Iran with the greatest throw in, in World Cup history pic.twitter.com/sPZVYRxbZW

— Kostya Georgievsky ¥ (@kostyacoffee) June 20, 2018

مع اقتراب نهاية مباراة المنتخب الإيراني ضد نظيره الإسباني في ملعب “كازان آرينا”، تطلَّبت اللحظات العصيبة اتخاذ تدابير غريبة متهورة من جانب الإيرانيين.

تولَّى اللاعب الإيراني ميلاد محمدي هذا الأمر بنفسه حرفياً حين حاول لعب رمية تماس فريدة من نوعها في اللحظات الأخيرة من المباراة.

إذ قبَّل محمدي الكرة وأشار إلى السماء، ثم حاول رميها بطريقةٍ بهلوانية، لكنَّه أخطأ في ضبط توقيت الحركة، ووقع على ظهره في لقطة مضحكة. واضطر إلى المحاولة مرة أخرى.

ولكن بدلاً من مواصلة مهارته الصارخة، غيَّر الأسلوب ورمى كرةً قصيرة لمسافة 5 ياردات (4 أمتار ونصف)، مما خيَّب آمال المشاهدين.

وأصبحت آمال المنتخب الإيراني -الذي يمتلك 3 نقاط بالمجموعة الثانية- في تحقيق مفاجأةٍ وبلوغ الدور الثاني ضعيفة؛ إذ يجب عليه الفوز على نظيره البرتغالي في المباراة الأخيرة بالمجموعة.

ولكن على الأقل، سيُذكَر محمدي لمحاولته لعب أبرز رمية تماس فاشلة في تاريخ بطولات كأس العالم.

شخصياتٌ سياسية بارزة تُشجِّع المنتخب الإيراني.. بوجوههم فقط

نظراً إلى مستويات الصخب داخل ملعب “كازان آرينا”، كان المنتخب الإيراني يحظى بتشجيعٍ هائل في مواجهة نظيره الإسباني.

إذ كان مُشجِّعون يهتفون بعلو أصواتهم لتشجيع المنتخب الإيراني وهو يحاول جاهداً انتزاع نقطة من أنياب نظيره الإسباني، الذي يعد المُرشَّح الأبرز للتأهل عن المجموعة الثانية، لدرجة أنَّ بعض أبرز الشخصيات في الساحة السياسية العالمية كانوا يؤازرونه من المدرجات، وإن كانت وجوههم فقط هي التي حضرت.

إذ تمثَّلت أبرز لقطات البطولة حتى الآن في ظهور أقنعة الرئيس الأميركي دونالد ترمب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون على وجوه 3 مُشجِّعين، وبدا أنَّ الزعماء الثلاثة قد اتحدوا معاً على نحوٍ غير محتمل لتشجيع المنتخب الإيراني.

إيران تخسر أول مباراة رسمية في 4 سنوات

لم يكن الاستحواذ هو هدف المنتخب الإيراني في مباراته ضد نظيره الإسباني؛ بل كانت غايته الحصول على نقطة؛ ما دفع لاعبيه إلى الوقوف باستماتة أمام خط مرماهم تحت حصارٍ شديد من لاعبي المنتخب الإسباني.

لكنَّ آمال لاعبي المنتخب الإيراني تبدَّدت؛ بسبب هدفٍ سُجِّل بالصدفة بعد اصطدام الكرة بقدم اللاعب الإسباني دييغو كوستا، وتقنية حَكم الفيديو التي حرمتهم من هدفٍ بداعي التسلل، وخسر المنتخب الإيراني، الذي يقوده المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، أول مباراةٍ رسمية في 4 سنوات.

إذ ظلَّ المنتخب الإيراني بلا هزيمةٍ في آخر 22 مباراة لعبها، وكانت آخر هزائمه بمباراةٍ رسمية قبل يوم الأربعاء 20 يونيو/حزيران 2018، على يد منتخب البوسنة والهرسك في كأس العالم الماضية، التي أُقيمت بالبرازيل قبل 4 سنوات.

وبعدما حافظ المنتخب الإيراني على نظافة شباكه في 18 مباراة من الـ22 مباراة، انتهت مسيرته الدفاعية المُذهلة على يد رجال المُدرِّب فرناندو هييرو، وأصبحت فرصه في تحقيق مفاجأة والتأهل إلى الدور الثاني ضئيلة.

غيريرو يكشف عن ندوبٍ وحشية

Amrabat channeling his inner Wolverine. Left his mark on Guerreiro. #PORMAR #WorldCup pic.twitter.com/QYr6md7kz9

— Eric Krakauer (@EricKrakauer) June 20, 2018

رفع اللاعب البرتغالي رافاييل غيريرو قميصه بعد احتكاكه مع اللاعب المغربي نور الدين إمرابط، ليكشف عن ندوبٍ قوية تبدو مؤلمة.

وكانت الندوب الحمراء واضحةً على ضلوعه، مع أنَّ الحكم لم يعاقب إمرابط على هذا التدخُّل.

وقاتل غيريرو على الكرة، لكن من الواضح أنَّه لم يكن سعيداً بهذه الندوب، فأظهرها ليُبيِّن أنَّ إمرابط كان يستحق بطاقة صفراء بسبب هذا التدخُّل.

زملاء الأمس خصوم اليوم

يُعَد اللاعب المغربي أشرف حكيمي محظوظاً؛ لأنَّه يلعب بانتظام مع اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو في فريق ريال مدريد الإسباني، ولكن في هذه المرة لعب الاثنان أحدهما ضد الآخر.

إذ كان حكيمي مُكلَّفاً مراقبة اللاعب البرتغالي برناردو سيلفا في معظم أوقات المباراة، لكنَّه واجه رونالدو كذلك.

سواريز يكتب التاريخ في روسيا

بعدما عاش اللاعب الأوروغوياني لويس سواريز كابوساً في المباراة الافتتاحية ضد المنتخب المصري، استعاد حاسته التهديفية وأحرز هدفاً في شباك المنتخب السعودي.

ومرةً أخرى، جاء أداء مهاجم فريق برشلونة الإسباني بجوار زميله إدينسون كافاني مُخيِّباً للأمال، لكنَّه أحرز هدفاً افتتاحياً بعد مرور الكرة إليه بالصدفة، ما جعله يدخل التاريخ.

إذ أصبح “المسدس” كما يطلق عليه محبوه – الذي شارك في المباراة رقم 100 مع منتخب بلاده – أول لاعب أوروغوياني يُسجِّل أهدافاً في 3 نسخ مختلفة لكأس العالم.

ويأمل المدرب المخضرم أوسكار تاباريز أن يكون هذا الهدف مجرد بدايةٍ لتوهُّج مهاجمه تهديفياً في روسيا هذه المرة.

المقالة هل لاحظت رمية التماس الإيرانية الغريبة والجروح على صدر مدافع البرتغال؟ أغرب لقطات اليوم السابع! ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com