Home » العالم اليوم, مميز » هذا هو السبب الرئىسي لعدم تركيز وفوز صلاح أمام روسيا أمس

عند لحظةٍ ما، قبل حوالي 20 دقيقة من بدء المباراة، أشرَقَ وجه محمد صلاح على الشاشة الكبيرة في سان بطرسبورغ.

ومع أنَّ عدد مُشجِّعي روسيا كانوا سبعة أضعاف المُشجِّعين المصريين، فإنَّ الأخيرين لم يحيوا صورته بالهتاف التقليدي الذي يصاحب ظهوره، وهو نجم أحد الفرق الكبيرة. كان الأمر يبدو في كلِّ مرةٍ وكأنهم يحتفلون بهدفٍ مع ظهوره.

لقد عاد صلاح.. وكم كانوا يعتمدون عليه!

كان ثقل بلد يائس للتقدُّم في كأس العالم يجثم شديداً على كاهل صلاح، كان عليه إما الارتقاء على قدر هذه الآمال.. أو الفشل في ذلك.

ومع أنَّ وجود صلاح في الملعب أعطى أملاً لعشرة آلاف مشجع مصري في المُدرَّجات، فإنَّ التفاؤل والإيمان لم يكونا من المُرجَّح تحوُّلهما إلى نتائج على أرض الملعب.

وكذا فقد ظهرت روسيا كما لو أنها كانت تحترق حماسةً، وبدا كما لو أنَّ نصف ساعة قد مرَّ قبل أن نستطيع رؤية صلاح يلمس الكرة حتى.

وسواء كان ذلك بسبب إصابة الكتف أم لا، فقد كان من المُؤسِف رؤيته وهو يكافح للعودة إلى مستواه الذي جعله منافساً على جائزة الكرة الذهبية.

كان لدى الروس المرنين خطة، وقد نفَّذوها بما يشبه الكمال. لم تُكلَّل أيُّ محاولةٍ من محاولات صلاح بالنجاح؛ إذ كان قد روقِبَ وانتُزِعَت فاعليته من المباراة بخبرة.

ثم جاء الاختبار الحقيقي عندما حوَّل أحمد فتحي الكرة إلى شباكه ليضع روسيا في المُقدِّمة.

كان على صلاح إما أن يتقدَّم أو تعود مصر من المونديال.

ولما كان اللقاء على المحك، مُنِحَ صلاح فرصته الوحيدة لإنقاذ البلاد.

لكن لما كانت الكرة على قدمه، على بعد 15 ياردة من المرمى، لم يستطِع العثور على اللمسة أو الدقة اللتين أصبح مشهوراً بهما، وضاعت فرصته الوحيدة.

بعد ذلك بدقائق، أصبحت النتيجة 2-0، ثم ثلاثة، لقد انتهى أمر مصر.

أما ضربة الجزاء، التي سدَّدَها صلاح بقوةٍ في منتصف المرمى، فقد جاءت متأخرةً جداً لإحداث فارق.

وفي النهاية، كانت لحظةُ ظهوره الأساسية هي ببساطة لحظةَ ظهوره في التشكيلة الأساسية، وإن جاء ذلك بعد أن فاتته مباراة سابقة.

سوف يعود صلاح وسوف يكون أقوى وأكثر لياقة.

لكن ربما يكون همُّ دولةٍ بأكملها عبئاً أثقل من أن يمكن احتماله – حتى بالنسبة إلى الرائع محمد صلاح.

هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Daily Mirror البريطانية.

المقالة هذا هو السبب الرئىسي لعدم تركيز وفوز صلاح أمام روسيا أمس ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com