Home » العالم اليوم, مميز » تفجير عبوة على باب مقر إقامتها ثم قطع رأسها بسكين.. عنصر بـ”داعش” يكشف تفاصيل محاولة اغتياله رئيسة وزراء بريطانيا

قالت صحيفة الإندبندنت البريطانية الأربعاء 20 يونيو/حزيران 2018، إن الأجهزة الأمنية أحبطت مخططاً لاغتيال رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، بمقرها في “داونينغ ستريت” بلندن.

وذكرت الصحيفة أن أحد أنصار تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش)، ويدعى نعيم الرحمن زكريا (20 عاماً)، كان ينوي قطع رأس رئيسة الحكومة بسكين، في حال تمكُّنه من الوصول إليها.

وخطط “زكريا” لتفجير عبوة ناسفة عند مدخل مقر رئيسة الوزراء؛ ومن ثم تحييد الحرس عن طريق استخدام بخاخ رذاذ الفلفل، والتسلل إلى المبنى، بحسب المصدر نفسه.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2017، تم القبض على هذا الشاب، بعد قيام أحد عملاء المخابرات “5 MI”، منتحلاً صفة عنصر من “داعش”، بتسليمه عبوة ناسفة وهمية.

وخلال جلسة المحكمة، أشار ممثل النيابة العامة البريطانية مايك هايوود، إلى أن المتهم كان ينوي في البداية، استهداف بعض المنشآت العسكرية ومقر المخابرات “5 MI”، وكان مستعداً للتضحية بحياته خلال ذلك.

وتلا هايوود على المحكمة مراسلات نعيمور رحمن عبر “تليغرام” مع عملاء “5 MI”، الذين أوهموه بانتمائهم إلى “داعش”.

كما أعرب المتهم، خلال التحقيقات، عن إعجابه بمنفّذ تفجير “مانشستر أرينا”، وعن رغبته استهداف مقر البرلمان البريطاني بتفجير انتحاري واغتيال تيريزا ماي.

وكانت تجذب “زكريا” كثيرا، فكرة دخول الجنة بعد الموت ولقاء هناك 72 حورية، على حد تعبيره.

وبدأت عملية محاكمة “زكريا” بتهمة محاولة اغتيال رئيسة الوزراء، يوم الإثنين الماضي، وستستمر 5 أسابيع.

ومنذ إعلان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، حرباً على التنظيم الجهادي، والسيطرة على مقر “خلافته” في العراق، نفذ أعضائه عدد من الهجمات في مدن أوروبية وأميركية.

المقالة تفجير عبوة على باب مقر إقامتها ثم قطع رأسها بسكين.. عنصر بـ”داعش” يكشف تفاصيل محاولة اغتياله رئيسة وزراء بريطانيا ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com