Home » العالم اليوم, مميز » تشتهر سنغافورة بـ”دبلوماسية الأوركيد”، واستخدمت مع أوباما ومانديلا سابقاً.. فهل سيتَّبع البلد الآسيوي هذه الطريقة مع ترمب وكيم؟

على الرغم من أهمية نتائج قمة الرئيس الأميركي دونالد ترمب مع نظيره الكوري الشمالي كيم جونغ أون، إلا أن كثيراً من الأمور البروتوكولية والإتيكيت تحظى باهتمام كبير لدى المراقبين، والتي من المتوقع أن يتابعها العالم أكثر من النتائج السياسية للقمة التاريخية.

ولأن القمة ستُعقد في بلد مثل سنغافورة، فإن هذا الأمر يفتح قصة ما يعرف بـ”دبلوماسية الأوركيد”، التي يشتهر بها هذا البلد الآسيوي، حيث تعد الأوركيد هي الزهرة الوطنية لسنغافورة.

تجربة رؤساء سابقين

فعادة لا يغادر رؤساء الدول، وأفراد العائلات المالكة والمشاهير الزائرون سنغافورة إلا بعد إطلاق أسمائهم على زهرة أوركيد، تزرع خصيصاً من أجلهم.

فالرئيس الأميركي السابق باراك أوباما وزوجته ميشيل حصلا على زهرتي أوركيد باللونين الأصفر والعاجي، وأوراقهما منثنية، في حين كانت أوراق زهرة الرئيس الصيني شي جين بينغ باللون الوردي البراق، تتناثر عليها نقاط حمراء دقيقة.

أما الزعيم الجنوب إفريقي الراحل نيلسون مانديلا، فكانت زهرته صفراء، قلبها برتقالي وأطرافها مدببة.

هل ستستخدم هذه السياسة مع كيم وترمب؟

وينتاب الفضول علماء النبات ووسائل الإعلام والمحللين، لمعرفة ما إذا كانت سنغافورة ستّتبع “دبلوماسية الأوركيد” مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، عند وصولهما إلى الجزيرة يوم الثلاثاء المقبل لإجراء محادثات تاريخية.

وقال نيكولاس فانج، مدير الأمن والشؤون العالمية في معهد سنغافورة للشؤون الدولية، إن البلد المضيف قد يفعل ذلك على هامش القمة، كبادرة لحسن النوايا والصداقة.

يقول فانج “هذا النوع من الدبلوماسية الناعمة هو شيء تتفرد به سنغافورة”. وأضاف “هل ستكون زهرة أوركيد لكل منهما، أو واحدة تعبر عن الطبيعة المشتركة للقمة.. لننتظر ونر”.

وتعرض زهور الأوركيد الخاصة في متنزه (بوتانيك جاردنز)، وهو الموقع المداري الوحيد المدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لمواقع التراث العالمي. ويقع المتنزه إلى الغرب من المنطقة التي خصصتها سنغافورة لعقد القمة.

المقالة تشتهر سنغافورة بـ”دبلوماسية الأوركيد”، واستخدمت مع أوباما ومانديلا سابقاً.. فهل سيتَّبع البلد الآسيوي هذه الطريقة مع ترمب وكيم؟ ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com