Home » العالم اليوم, مميز » ما الذي أغضب ترمب من شبكة TBS ودعا لإقالة إحدى مذيعاتها؟.. هذه المرة، إيفانكا هي السبب

دعا الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، إلى إقالة مقدمة البرامج الكوميدية، سامانثا بي، بعد أن أدلت بتعليق بذيء عن ابنته، مستشارة البيت الأبيض إيفانكا ترمب في برنامجها.

واستخدمت سامنثا بي، في وصفها إيفانكا ترامب لفظا بذيئا يستخدم للإشارة إلى العضو الأنثوي، وذلك أثناء نقاش لسياسات ترمب المثيرة للجدل المتعلقة بالهجرة خلال برنامجها “فول فرونتال”.

واعتذرت سامانثا الخميس 31 مايو/أيار 2018، كما قدمت شبكة TBS التلفزيونية، التي تبث البرنامج اعتذارا أيضا.

وكتبت سامانثا على تويتر “أود أن أقدم خالص اعتذاري لإيفانكا ترامب وللمشاهدين على استخدامي كلاما فجا لوصفها في برنامجي الليلة الماضية. كان هذا غير لائق وغير مبرر. تجاوزت الحدود وأنا نادمة كثيرا على هذا”.

I would like to sincerely apologize to Ivanka Trump and to my viewers for using an expletive on my show to describe her last night. It was inappropriate and inexcusable. I crossed a line, and I deeply regret it.

— Samantha Bee (@iamsambee) May 31, 2018

فيما قال ترمب، الذي كان نجما لتلفزيون الواقع، على تويتر صباح الجمعة 1 يونيو/حزيران 2018 “لماذا لا يقيلون سامانثا بي غير الموهوبة بسبب اللغة القبيحة التي استخدمتها في برنامجها قليل الشعبية؟ إنها ازدواجية كاملة في المعايير ولكن لا بأس، إننا نفوز وسنستمر في ذلك لوقت طويل”.

Why aren’t they firing no talent Samantha Bee for the horrible language used on her low ratings show? A total double standard but that’s O.K., we are Winning, and will be doing so for a long time to come!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) June 1, 2018

وجاءت تصريحات ترمب بعد أيام من إلغاء شبكة EBC التابعة لشركة والت ديزني المسلسل التلفزيوني الكوميدي الشهير روزان، بعد أن كتبت نجمة المسلسل روزان بار تغريدة عنصرية شبهت فيها مستشارة كبيرة بإدارة الرئيس السابق باراك أوباما بالقرد.

المقالة ما الذي أغضب ترمب من شبكة TBS ودعا لإقالة إحدى مذيعاتها؟.. هذه المرة، إيفانكا هي السبب ظهرت أولا في عربي بوست — ArabicPost.net.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com