Home » حكايات الناس, مميز » يُنهي حياته يوم ميلاده

سجلت شرطة دبي أول بلاغ جنائي في العام الجديد عبارة عن انتحار شاب آسيوي يبلغ من العمر 28 عاماً قام بشنق نفسه في مروحة السقف في غرفته التي يقطن بها، والمفارقة الغريبة انه انتحر يوم ميلاده، حيث تبين أنه من مواليد الأول من يناير عام 1990، بدون أي شبهة جنائية.

وتفصيلاً قال العميد عبد الله خادم المعصم مدير مركز شرطة بر دبي بحسب جريدة البيان الاماراتيه أن أول البلاغات الجنائية المسجلة في المركز كانت واقعة انتحار شاب آسيوي يبلغ من العمر 28 عاماً، حيث تلقت غرفة العمليات بلاغاً الساعة الثانية صباح أول أيام عام 2018 يفيد بانتحار الشاب شنقاً في الغرفة التي يسكن بها في سكن الموظفين.

وعلى الفور تم الانتقال إلى موقع البلاغ وتبين أن الوفاة بدون أي شبهة جنائية وفقاً لرجال التحريات والطبيب الشرعي.

وأشار العميد عبد الله خادم أن الشاب مقيم في الدولة ويعمل موظفاً في إحدى الشركات وأنه من مواليد الأول من يناير عام 1990.

وأفاد الشهود من أصدقائه أنه كان يمر بضائقة مالية وأزمة نفسية وأنهم اصطحبوه لمشاهدة الاحتفالات إلا أنه عاد إلى الشقة بمفرده، وفوجئوا به معلقا في مروحة السقف.

وأشار العميد المعصم إلى أنه تم تسجيل 4 بلاغات أخرى في منطقة الاختصاص ليلة رأس السنة، وأنه تم إنشاء مركز شرطة في منطقة البوليفارد.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com