ورد الآن
الرئيسية » اقتصاد, مميز » خبير اقتصادي يحذر: عملة البيتكوين قابلة للانفجار في أي وقت

 

أوضح المستشار المالي والخبير الاقتصادي أحمد بن عبد الرحمن الجبير، لـ”عاجل” الاثنين (4 ديسمبر 2017)، أن المحللين الاقتصاديين حذروا من مستقبل عملة البيتكوين التي تعاني أحيانًا من تضخم كبير في قيمتها.

وأضاف أن مثل هذه العملات قابلة للانفجار في أي وقت، وهي أكثر عرضةً للتقلبات والأزمات والمخاطر المالية، خاصةً مع ظهور عملات جديدة بدأت تنافسها بقوة.

وأشار الجبير إلى أن عملة البيتكوين بين صعود وهبوط، كما يوجد كثير من المخاطر للاستثمار فيها، ومنها قصور القوانين التنظيمية؛ فعلى سبيل المثال، حظرت الصين التعامل بها؛ ما أدى إلى انخفاض سعرها.

وأوضح أن البيتكوين عملة رقمية إلكترونية يتم تداولها عبر شبكة الإنترنت، وهو ما يجعلها معرضة للهجمات الإلكترونية؛ ما يؤثر في تداولها القانوني، كما أن قليلًا من الدول تعتمدها رسميًّا؛ ففي اليابان يمكن استخدامها في شراء سلع من بعض المحلات، لكن معظم الدول حذرت من التعامل بها.

وأضاف أن الدول العربية ومؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” حذرت من التعامل بعملة البيتكوين، معتبرةً تداولها عبر شبكة الإنترنت أمرًا خطيرًا وله عواقب وخيمة.

وبين الجبير أن الهدف من هذه العملة هو تغيير الاقتصاد العالمي؛ حيث يتم تخزينها في محفظة إلكترونية، واستخدامها عن طريق الإنترنت، وتحويلها إلى عملات أخرى، كما يتم إنتاجها رقميًّا عن طريق كود غير قابل للاختراق أو التعديل. وليست العملة الإلكترونية حكرًا على فرد أو مؤسسة أو هيئة. في الوقت الذي تعتمد فيه العملات التقليدية على الذهب والفضة.

لكن عملة البيتكوين تعتمد على معادلات رياضية، وأرقام إلكترونية؛ ما يجعل تداولها شبه آمن، بحيث لا يجري فيها أي تلاعب، كما لا يمكن لأحد اختراقها أو معرفة رصيدها، وتُستخدم برامج خاصة بمعادلات رياضية لإنتاجها.

وحول نشأة تلك العملة، أوضح الجبير أنه بدأ العمل بها عام 2007م في دولة اليابان، وتم تسجيلها في الأسواق العالمية عام 2008م، لكن تم إطلاقها بشكل واسع في بداية عام 2009م.


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com