ورد الآن
الرئيسية » حكايات الناس, مميز » الآداب المصرية: نراقب المواقع الإباحية لهذا السبب

قال مصدر أمنى مصري، إن ضباط مباحث الإدارة العامة لمباحث حماية الآداب المصرية، يراقبون عددًا من المواقع الإباحية “الشهيرة”، وذلك للإيقاع بشبكات الدعارة وفتيات الليل، الذين يحرضون على الفجور عن طريق بث مقاطع فاضحة لهم فى تلك المواقع.
وأضاف المصدر الأمني، في تصريحات لموقع “التحرير” المصري، أن الإدارة تعتمد على التكنولوجيا المتطورة؛ لمواكبة التطور، بعدما رصد الضباط قيام عدد من المحرضين على الفسق والفجور باتخاذ المواقع الإباحية منبرًا للإعلان عن أنفسهم، وعقد اتفاقات على مواعيد المقابلات المحرمة، ومن هنا اتخذ قرار مراقبة المواقع الإباحية للإيقاع بتلك الشبكات وفتايات الليل.
الطباخ الأشهر
وأوضح المصدر، أن أبرز القضايا التى تم ضبطها بمعرفة الإدارة العامة لمباحث الآداب، هى واقعة ضبط “طباخ” يقدم ساقطتين لراغبى المتعة الحرام بمصر القديمة، بعدما تم نشر فيديوهات لهم على المواقع الإباحية.
وتعود تلك القضية، عقب انتشار عدد من المقاطع، التى تحمل أرقام هواتف محمولة، وتبين أن وراءها “محمد. أ”، طباخ، الذى يدير شبكة منافية للآداب، واستقطاب النسوة الساقطات، وعرضهن على راغبي المتعة الحرام مقابل ألف جنيه في الساعة الواحدة.
وبتقنين الإجراءات، تمكن ضباط الإدارة بتتبع الأرقام الموجودة فى المواقع الإباحية، وتمت معرفة مكان شبكة الدعارة، فتمت مداهمة الشقة المشبوهة، وضبط المتهم وكل من وزوجته “رانيا. أ”، 24 سنة، و”ياسمين. م”، وشهرتها “سمسم”، و”عبير. ع”، 38 سنة.
وبمواجهة المتهمين، اعترفوا بتكوين شبكة لممارسة الدعارة، وأضاف المتهم أنه يتولى استقطاب راغبى المتعة عن طريق نشر مقاطع مصورة لفتايات الليل على المواقع الإباحية، ويتم الاتفاق مع راغبى المتعة المحرمة، معهم مقابل الحصول على ألف جنيه من كل واحدة منهن، كما أضاف في التحقيقات، أنه يقوم بإيصال الساقطات إلى راغبى المتعة في الشقق المفروشة، خاصة منطقة القاهرة الجديدة.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com