الرئيسية » اقتصاد, مميز » «السلسلة» بين التمويل والتأجيل اليوم

عمر حبنجر
توحي اوساط الحكم بأن المرحلة الراهنة هي مرحلة خيارات حاسمة على صعيدين، الاول الجلسة التشريعية المقررة اليوم والتي يتعين على النواب اتخاذ القرار الجريء بالسير في قانون الضرائب وفي اصلاحات الموازنة على صعيد ضبط الانفاق، والثاني الانتخابات النيابية التي بعد اقرار التمويل للهيئة المشرفة عليها بات السؤال: هل يريدون الانتخابات مع الاصلاحات المتمثلة بالقانون الجديد ام ستبقى حجة الوقت حاضرة للهروب منها؟
رئيس مجلس النواب نبيه بري اكد امس وللمرة الثالثة ان القرار باجراء الانتخابات في موعدها قد حسم وان الانتخابات ستحصل حتما، ومن دون منغصات، لكن مصادر التيار الوطني الحر مازالت تتساءل لأن النظام النسبي المعتمد، لأول مرة في لبنان، يفقد معانيه وغاية تصحيح التمثيل، اذا ما اسقطت «البطاقة الموحدة» الى البطاقة «الممغنطة» مرورا باقتراع المغتربين، وهذا ما ترى المصادر ان الحاجة ملحة لاقرارها دون تفريغ القانون الجديد من مضمونه، من هنا يرى البعض ان البطاقة «الممغنطة» ستكون مادة التعطيل عند الضرورة.
اما على صعيد الجلسة النيابية المقررة اليوم فيبدو ان الآمال التي علقها رئيس لجنة المال والموازنة النيابية على وفر الموازنة البالغ ألفا واربعة مليارات ليرة ستُجيّر الى موازنة العام 2018 باعتبار ان من قبض قبض من الموازنة الحالية قبل اقرارها، ومن حسابها، وهذا سيسهل عملية مرورها في هذا المجلس.
لكن بعض القوى السياسية استغربت الحديث عن اصلاحات في الموازنة وفي قانون الضرائب، فيما حصل ما يشبه الفضيحة من وجهة نظرها، تمثلت بـ «سلفة الخزينة» التي اقرها مجلس الوزراء بقيمة 150 مليار ليرة (40 مليون دولار) لوزارة الاتصالات بداعي «العجلة»، لكن لا مبرر لاقرارها فيما الموازنة العامة التي يفترض ان تكون هذه السلفة من ضمنها ستقر خلال 10 ايام، علما ان المعايير القانونية لمنح سلفات الخزينة توجب اعطاء السلفات في الحالات الطارئة والاستثنائية وبناء لطلب وزارة المال، فأين هي الحالات الطارئة؟ وهل وزير المال هو صاحب الطلب ام وزير الاتصالات؟
من ناحيته، دافع وزير الاعلام ملحم رياشي عن قانون الضرائب بالصيغة التي ستقر في مجلس النواب اليوم، وقال لـ «ال.بي.سي.آي» ان الضريبة بشرى للمواطنين لأنها ستؤمن دفع السلسلة، والا اصبحت ورقة مالية لا قيمة فعلية لها، وبالتالي سنصبح «يونان 2»، لأن النمو في لبنان ليس حقيقيا، ونحن لسنا في وضع اقتصادي وسياسي سليم، فإما ان نضع ضرائب او لا سلسلة.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com