الرئيسية » حكايات الناس, مميز » دخلت المسجد لتصلي فخرجت منه جثة هامدة! حادثة قتل غامضة لمُسنة تهز مدينة الإسكندرية

مدينة الإسكندرية

لا تزال الشرطة المصرية تحاول فكَّ غموض حادثة قتل غريبة من نوعها شهدتها مدينة الإسكندرية المصرية مساء الأربعاء 4 أكتوبر/تشرين الأول 2017.

دخلت ربة منزل مُسنّة مع ابنها في تلك الليلة إلى أحد مساجد منطقة بولكلي بالإسكندرية لأداء صلاة العشاء، وبعد انتهاء الصلاة خرج الابن منتظراً والدته أمام المسجد، لكنها تأخرت كثيراً؛ مما اضطره إلى الدخول لمصلى السيدات صحبة عمال المسجد، ليفاجأ بسقوط أمه على الأرض قتيلة في مكان الوضوء.

وبعد وصول الشرطة لمكان الحادث، تبين وجود طعنات عدة في الرأس والكف، وأن الجثة لربة منزل مسنّة، وهي زوجة جزار وتتمتع بسمعة طيبة في المنطقة، كما أنها اعتادت الصلاة في هذا المسجد بانتظام.

وأجْرت الشرطة تحقيقاً مع عمال المسجد، الذين قالوا إنهم ذهبوا لإحضار بعض الطعام بعد الصلاة مباشرة؛ لذلك لم يغلق المسجد أبوابه عقب الصلاة كما يفترض طبقاً لتعليمات وزارة الأوقاف.

وألقت الشرطة القبض على العاملين بالإضافة إلى بائعة مناديل تجلس أمام المسجد، كما أمرت بتشريح الجثة استكمالاً للتحقيقات.

وكتبت ابنة القتيلة منشوراً على فيسبوك تؤكد فيه موعد صلاة الجنازة التي تمت بعد صلاة عصر الخميس 5 أكتوبر/تشرين الثاني.

وشكلت الحادثة صدمة للكثير من المواطنين، الذين لم يصدقوا إمكانية قيام شخصٍ ما بقتل سيدة مُسنّة داخل المسجد.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com