الرئيسية » أمن وحوادث, مميز » بعد وفاة الأم الشابة سدريك.. رحلت جدتها المفجوعة!


فجعت بلدة القبيات بوفاة ابنتها الشابة سدريك عبدالله ( 24 عاما) بعد اصابتها بنزيف حاد عقب خضوعها لعملية ولادة في مستشفى عكار ـ رحال على يد طبيبها المعالج.

أصيبت سدريك عقب الولادة بنزف حاد ما استدعى نقلها الى مستشفى جبل لبنان بطوافة عسكرية، حيث جرت عدة محاولات طبية لانقاذ حياتها الا أن قلبها توقف عن الخفقان بعد يومين من العذاب، ولتتبعها جدتها التي قضت قبل ساعات حسرة عندما شاهدت جثة حفيدتها.

رحلت سدريك قبل أن تتمكن من رؤية فلذة كبدها التي كانت تحلم بها وتخضع لدورات حول كيفية الاهتمام بها عند ولادتها، رحلت ابنة الـ24 عاما تاركة ابنتها في كنف العائلة المفجوعة بالصدمة التي ألمت بمنطقة عكار عموما والقبيات خصوصا، بعدما سعى أهلها لتأمين كل ما يلزم من تبرعات بالدم في محاولة لانقاذ حياتها.

لم يتحمل قلب الجدة أديل نادر كل هذا الألم، وغياب اغلى الناس على قلبها، فسقطت أرضا فور رؤية النعش يدخل البلدة، هو نعش سدريك التي أسرت الناس بضحكتها وتألقها وطيبتها وحماسها وحبها للحياة.

سيصعب على كل من عرف سدريك أن يصدق أن الفتاة المليئة بالحب والعطاء قد رحلت تاركة طفلتها، وسيذكر أبناء عكار الفاجعة التي ألمت بعائلتها التي سترى الأمل مجددا بعيون طفلتها.

– سفير الشمال-

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com