ورد الآن
الرئيسية » اقتصاد, مميز » الامارات تغلق اسواقها امام التفاح اللبناني

التفاح اللبناني
في خطوة لم تصدم المراجع المعنية، قررت دولة الإمارات العربية المتحدة وقف استيراد التفاح من لبنان، بسبب وجود ترسبات مبيدات زراعية عليها. وجاء هذا القرار وفق ما يؤكد رئيس جمعية المزارعين اللبنانيين انطوان الحويك لـ “النهار” بعد اكتشاف السلطات المحلية في الامارات “كمية من ترسبات لمبيدات زراعية معدلها أكثر من المسموح به، وهذه المشكلة لا تقتصر على لبنان بل على العديد من الدول”. وشرح أن ثمة فترة أمان يجب أن تمر بها الزراعات التي تم رشها بالمبيدات تراوح بين 3 أيام و25 يوما تبعا لنوع الدواء”، موضحا انه حتى لو وضعت المنتجات الزراعية وخصوصا التفاح في البرادات لمدة طويلة فإن ذلك لا يعني أن الترسبات ستزول مع الوقت، بل ستبقى”.

وقرار الامارات لم يستغربه الحويك، معتبرا أن المشكلة الاكبر هي في المنتجات الزراعية التي يأكلها اللبناني لناحية كمية الترسبات ومياه الري التي تستخدم للزراعات.
وأضاء على الفترة الزمنية التي يتطلبها اجراء الفحوص في وزارة الزراعة، فأشار الى أنه ارسل عينات لمنتجات زراعية منذ 12 يوما، لكنها لم تصدر حتى الآن، وهذا في رأيه يعتبر عائقا كبيرا أمام التصدير.
وأكد أن الإمارات ليست سوقا رئيسية للتفاح اللبناني، باعتبارها استوردت نحو 1800 طن من التفاح عام 2016 (3%) من مجمل صادرات التفاح في العام عينه (62 الفا و500 طن).
وكان موقع “غلف نيوز” أورد أن وزارة التغير المناخي والبيئة الاماراتية أصدرت كتاباً يفيد بـ”وقف استيراد بعض الخضر والفواكه من لبنان، والاردن، وعمان، واليمن ومصر اعتبارا من منتصف أيار المقبل”.
والمنتجات التي سيتم حظرها تشمل “جميع أصناف الفلفل من مصر والفلفل والملفوف والقنبيط والخس والفاصوليا والباذنجان من الأردن، والتفاح من لبنان والبطيخ والجزر والزنجبيل من عمان، والفاكهة على انواعها من اليمن”.
وحذر الكتاب المصدرين من هذه الدول أنه “في حال ورود أي من المنتجات الممنوعة ستتم إعادة الشحنة كاملة إلى مصدرها بما في ذلك الأصناف غير المدعومة بالنسخة الأصلية من شهادة تحليل من ترسبات المبيدات”.
واشترطت الوزارة في كتابها لدخول الأصناف الأخرى التي لم يشملها قرار المنع “إبراز شهادة تحليل من متبقيات المبيدات النسخة الأصلية”.

النهار

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com