ورد الآن
الرئيسية » حكايات الناس, فيديو, مميز » أمريكي غاضب يدمر نصف بلدته بـ«دبابة».. فيديو حصد أكثر من 5 ملايين مشاهدة

عند الغضب.. ربما يكون طبيعياً أن يلقى أحدنا ما في يديه من أشياء، لكن الأمريكي «مارفن جون هيمير» عبر عن غضبه بطريقة أخرى قد لا يتصورها عقل.
فإثر خسارته نزاعاً قضائياً على قطعة أرض، قرر «هيمير»، وهو من سكان بلدة «جرانبي» بولاية كولورادو، الانتقام عبر تدمير بلدته، حسب مقطع فيديو نشره موقع «نايسر دايز». (شاهد مقطع الفيديو)
وعلى الفور بدأ «هيمير»، وهو لحام وميكانيكي سيارات، في تنفيذ خطته؛ حيث قام بإدخال تعديلات على جرافة كان يمتلكها ليحولها إلى ما يشبه الدبابة، عبر صقلها بطبقات من الصلب، بينها خرسانة. كما قام بوضع عدة كاميرات حول الهيكل الخارجي لدبابته؛ حتى يتمكن عبرها من مشاهدة ما تلتقطه عبر شاشات مركبة في لوحة القيادة.
كان الرجل غاضبا للغاية لدرجة جعلت لديه رغبه في تدمير بلدة كاملة، لكنه احتفظ برباطه جأش جعلته لا ينسى أدق التفاصيل في خطته، حتى أنه وضع مراوح بالقرب من الكاميرات؛ كي تعمل على إبعاد الغبار عن الكاميرات التي ثبتها، وبالتالي تبقى الرؤية واضحة.
أيضا، صنع الرجل عدة فتحات في دبابته، وثبت عبرها بنادق من عيارات 50 ملم و22 ملم و308 ملم.

وعندما انتهى من تصنيع دبابته، بدأ الانتقام، وكان ذلك في 4 يونيو/حزيران 2004.
ويقول موقع «نايسر دايز»، إن الشرطة المحلية في بلدة جرانبي كانت عاجزة تماما عن وقف دبابة «هيمير»، ومنها من تدمير مباني البلدة، رغم أنها أطلقت عليها نحو 200 قنبلة، وفجرت في طريقها 3 عبوات ناسفة.
ولم ينته الهجوم سوى بعد أن لقي الرجل حتفه بسبب جرح رصاصة أصاب بها نفسه، لكنه كان قد انتهي بالفعل من تدمير الكثير من مباني البلدة، وبينها منزل عمدتها.
وحظى مقطع فيديو يرصد على الحادثة على موقع «يوتيوب» على أكثر من 5 ملايين و300 ألف مشاهدة.

التعليقات


الاخبار والمواد الواردة في موقع "سيدر نيوز" لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارته او العاملين انما تعبر عن رأي مصدرها الذي يتحمل كامل مسؤوليتها للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: info@cedanews.net
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com