Home » بي بي سي » لماذا اختارت “نايكي” لحملتها الإعلانية لاعبا لم يقف لتحية العلم الأمريكي؟

أحرق محتجون أحذية نايكي وباع مستثمرون أسهمهم وطالب بعض المستهلكين بمقاطعة منتجات الشركة بعد أن أطلقت حملة إعلانية تضم لاعب كرة القدم الأمريكية كولن كايبرنيك، الذي أثار جدلاً واسعا بالركوع خلال عزف النشيد الوطني الأمريكي احتجاجا على ما وصفه بعنف الشرطة ضد السود.

فما الذي دفع الشركة لاختيار كايبرنيك بالتحديد؟

ربما يكون الجدل المصاحب لهذا الإعلان هو ما كانت تريده الشركة بالضبط، وتوقع خبراء في مجال التسويق أن تنجح الحملة الإعلانية للشركة في نهاية المطاف.

وقد أعاد الإعلان حالة الجدل التي أثيرت عام 2016 عندما بدأ كايبرنيك، الذي كان يلعب آنذاك مع فريق سان فرانسيسكو، الركوع أثناء عزف النشيد الوطني الأمريكي احتجاجا على إطلاق الشرطة النار على رجال سود غير مسلحين.

ويقول إيريش يواكيمشتالر، الرئيس التنفيذي لشركة “فيفالدي” للاستشارات الاستراتيجية، في تصريحات لرويترز “سيكون هذا جيدا لنايكي من الناحية المالية. إنها بذلك تؤيد هذا الموقف غير العادل والمتمرد، لكن هذا سوف يعزز هذه العلامة التجارية.”

وفي حين أشاد بعض المشجعين بكايبرنيك وغيره من اللاعبين الذين ركعوا أثناء عزف النشيد الوطني، انتقد آخرون، بما في ذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من يفعل ذلك ووصفوهم بأنهم ناكرون للجميل ويفتقدون للاحترام.

وفي مقابلة مع صحيفة “ديلي كولر” نشرت يوم الثلاثاء، ووصف ترامب الحملة الإعلانية لنايكي بأنها “قرار مفزع” ، لكنه أبدى بعض الاحترام لحق كايبرنيك في التحدث.

ورغم أن الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية ( NFL) قد رضخ لضغوط ترامب وأمر اللاعبين بعدم الركوع داخل الملعب أثناء عزف النشيد الوطني، فإنه مدح كايبرنيك.

وقالت جوسلين مور، نائبة رئيس الدوري الوطني لقسم الاتصالات والشؤون العامة: “إن قضايا العدالة الاجتماعية التي أثارها كولن وغيره من الرياضيين المحترفين تستحق اهتمامنا وتحركنا”.

وفي رد فعل فوري على الحملة الإعلانية التي أطلقتها الشركة يوم الاثنين الماضي، تراجعت أسهم “نايكي” بنحو 4 في المئة يوم الثلاثاء وأقفلت بانخفاض بلغ 3.2 في المئة.

وانطلقت دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي تطالب بمقاطعة منتجات الشركة، التي ذُكر اسمها 2.7 مليون مرة خلال 24 ساعة فقط، بزيادة قدرها 135 في المئة عن الأسبوع السابق، حسب البيانات الصادرة عن شركة “توكووكر” لتحليل بيانات وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي أعقاب احتجاجه، لم يتمكن كايبرنيك من العثور على ناد للالتحاق به في موسم 2017، ورفع دعوى قضائية ضد إدارة الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية واتهمها بالتواطؤ ضده. ولا يزال كايبرنيك بدون أي فريق حتى الآن.

وتعد نايكي هي الشركة الراعية لكايبرنيك منذ عام 2011، وقالت إنه سيكون أحد الوجوه الإعلانية للشركة في الذكرى الثلاثين لإطلاق شعارها ” Just Do It” أو “فقط افعلها”.

ويشير الإعلان إلى فقدان كايبرنيك لدخله من لعب كرة القدم الأمريكية بعبارة: “يتعين عليك أن تؤمن بشيء، حتى لو كان ذلك يعني التضحية بكل شيء”.

وقد أظهر عدد من الرياضيين، بما في ذلك سيرينا ويليامز وليبرون جيمس وكيفن دورانت وكريس بول، دعمهم لكايبرنيك.

No comments yet... Be the first to leave a reply!

Leave a Reply

You must be logged in to post a comment.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com