Home » بي بي سي » معظم المدانين بالاغتصاب في السويد من “الاجانب وغير المولودين في البلاد”
الهجرة والجريمة من بين القضايا الرئيسية في الانتخابات العامة في السويد

Getty Imagesالهجرة والجريمة من بين القضايا الرئيسية في الانتخابات العامة في السويد

تعود أصول نحو 58 في المئة من الرجال المدانين بالاغتصاب أوحاولة الاعتداء الجنسي في السويد في الأعوام الخمسة الماضية لرجال أجانب أو ولدوا في الخارج، وفقا للبيانات التي بثها التلفزيون الرسمي في البلاد.

وقال التلفزيون الرسمي السويدي إس تي في إنه احصى جميع الأحكام بالإدانة الصادرة عن المحاكم لتقديم صورة كاملة عن البلاد.

ولكن هناك الآلاف من حالات الاغتصاب المبلغ عنها في السويد، ولا يوجد إحصاء رسمي عن الأصول العرقية لمرتكبيها.

والهجرة والجريمة من بين القضايا الرئيسية في الانتخابات العامة في البلاد، التي تجرى يوم 9 سبتمبر/أيلول.

ويأمل حزب “ديمقراطيو السويد” المعارض للهجرة أن يحقق نتائج جيدة، على الرغم من تراجعه إلى المرتبة الثالثة في استطلاعات الرأي الأخيرة.

وقال برناج “المهمة”، وهو برنامج تحقيقات في التلفزيون السويدي وتبث حلقته عن الاغتصاب اليوم، إن العدد الإجمالي للمدانين في الأعوام الخمسة الأخيرة بلغ 843، من بينهم 197 من الشرق الأوسط وشمال افريقيا، و45 من افغانستان.

وقال رئيس التحرير ألف يوهانسون لبي بي سي “نوضح تماما في البرنامج إنها نسبة ضئيلة من الذين يأتون الخارج التي تدان بالاغتصاب”.

وأشار إلى أن عدد حالات الاغتصاب المبلغ عنها في السويد أعلى من ذلك بكثير، ولهذا لا يمكن التوصل إلى خلاصة بشأن دور المهاجرين في الاعتداءات الجنسية.

وعندما استقبلت السويد أعلى عدد من طالبي اللجوء عام 2015، انخفض عدد حالات الاغتصاب المبلغ عنها بنحو 12 في المئة. وفي ذروة أزمة الهجرة، وصل نحو 160 ألف لاجئ إلى السويد.

وأشار البرنامج إلى أنه في الحالات التي لا تعرف فيها الضحية من قام بالاعتداء عليها، فإن 80 في المئة من الجناة كانوا من الأجانب

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com