Home » بي بي سي » نجمة التنس سيرينا ويليامز: “كرهت أني ضحية” وسائل التواصل الاجتماعي

قد تظهر الصور المنشورة على صفحة نجمة التنس سيرينا ويليامز على إنستغرام أنها امرأة تملك كل شيء: عائلة جميلة؛ ونجاحا مهنيا؛ وبعض الإجازات المبهرة.

لكن ويليامز كشفت في مقابلة مع مجلة تايمز الأمريكية كيف أنها وقعت ضحية وسائل التواصل الاجتماعي خاصة بعد ولادة ابنتها.

وقالت إن صورتها مابعد الولادة التقطت بعد أن ارتدت مشدا ساعد في ضغط خصرها؛ فلم تكن الصورة انعاكسا للواقع الحقيقي.

View this post on Instagram

Just how I look at her

A post shared by Serena Williams (@serenawilliams) on

وفي حديثها مع المجلة قالت “كرهت الوقوع ضحية ذلك”، مضيفة أن وسائل التواصل الاجتماعي “تضع ضغطا كبيراً على النساء، شابات كن أم متقدمات بالسن”.

سيرينا ويليامز “كادت أن تموت” أثناء وضع ابنتها

تحدثت بي بي سي مع عدد من النساء تحديدا حول هذه التجربة التي مرت بها ويليامز: صور ما بعد الولادة.

من بين هؤلاء النساء ناتالي لي، القابلة القانونية التي تحولت إلى إنستغرام وأصبح لديها عدد كبير من المتابعين.

تقول ناتالي إن مثل هذه الصور “محبطة”.

“عندما تلدين تكونين أكثر عرضة للشعور بالضعف. وحتما ستميلين لمقارنة نفسك بالأمهات الأخريات. وللأسف إنستغرام هو أداة تمكنك من القيام بذلك”.

وتضيف أن إنستغرام “يقتات على الشعور بعدم الأمان”.

لكن الأمر لا يتوقف هنا؛ فهناك أموال يتم جنيها بسبب هكذا شعور من خلال مشد الخصر على سبيل المثال.

وتثير مثل هذه الأحزمة التي تروج لها بعض الأمهات المشاهير على إنستغرام قلق الأطباء مثل طبيبة التجميل د. غالينا سيليزفينا التي تقول: “بعض الأمهات يأتينني بعد أسبوعين من الولادة (يشتكين)، والسبب أن كل النساء المشاهير اللاتي أنجبن يبدون وأنهن تعافين خلال أسابيع فهن يظهرن (على إنستغرام) يركضن ويرتدين قمصانا قصيرة”.

وتضيف: “بعد الإنجاب مباشرة، يحتاج جسمك إلى فترة زمنية ليقلص المساحة التي شغلها الطفل أثناء فترة الحمل ولكن لن يحصل ذلك في حال وجود ضغط على منطقة البطن”.

لكن الطبيبة ذاتها تقول إنها تدرك تماما تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الشعور بعدم الأمان، موضحة أن مشد الخصر ما هو إلا واحد من المنتجات التي تروج لها بعض النجمات والشخصيات على إنستغرام.

وتضيف: “قد يكون هناك عدد من الأمهات المحظوظات لكن هذا لا يعني أن كل أم ستعود مباشرة إلى شكلها السابق للحمل وبسرعة. قد يستغرق هذا سنة”.

نات، أم لطفل عمره عامان وتعيش في كورنويل في بريطانيا، تقول: “المشكلة أن لا أحد يتحدث أبدا عما يحدث للجسم بعد الولادة ومن ثم نرى مثل هذه الصور فنسأل أنفسنا: هل مايحدث لي أمر طبيعي؟”.

“في الواقع إنه أمر طبيعي لكن لم يخبرنا أحد كم هو طبيعي هذا الأمر”، تضيف نات.

لكن هذه الفكرة تحديدا هي ما دفع المدونة البلجيكيا تينا فالاكر بروتكا لأن توثق يومياتها مع طفلتها البالغة 7 أشهر.

وقالت من أوسلو: “من المضحك أن الجميع يمر بهذا لكن أحدا لا يجرؤ على الحديث عنه”.

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com