Home » بي بي سي » العيد: كيف تقتنصون وقتا للفرح؟
أطفال القدس ووقت للفرح صباح العيد

AFPأطفال القدس ووقت للفرح صباح العيد

كل عام وكل من يحتفلون بعيد الأضحى المبارك بخير وسعادة ، جاء العيد مرة أخرى ليحمل وقتا للفرح في غمرة ظروف قاسية، ربما تصل في بعض المناطق في عالمنا العربي إلى حالة من المأساة ، لكن المؤكد أنه وفي وسط كل هذه الفوضى، وكل هذه الظروف القاسية يمكن للإنسان أن يقتنص ساعات للفرح، ليس هذا تغييبا عن الواقع المعاش، لكن إذا كانت الحقيقة هي أننا في الغالب، لن نكون قادرين على وقف التدهور، فإننا بإمكاننا على الأقل، أن نقتنص ساعات للابتهاج، نتذكر فيها أيام كنا أطفالا، فلربما تعيد شحننا بطاقة تجعلنا قادرين على مواصلة رحلة الحياة.

الشيء المؤكد هو أن من يرصد الواقع في العديد من مناطق العالم العربي، لا يمكنه أن ينكر أن العيد يأتي في ظروف، تبدو في معظمها غير مواتية للناس، فحربا اليمن وسوريا لم تضعا أوزارهما بعد، بينما يمضي الآلاف من اللاجئين عيدا آخر في بلاد غير بلدانهم، وفي الدول العربية القليلة التي لم تكتو بنيران الحرب ولا النزاعات السياسية، يئن القطاع الأكبر من الناس تحت وطأة أسعار مرتفعة وظروف معيشية قاسية.

ليس الفرح إذن هو إنكار للواقع، لكن هي فسحة من الوقت كي يعيد الإنسان التوازن لنفسه، وكي يعيش لحظات من البهجة تعينه على مواصلة الرحلة، وفي العديد من الدول العربية تبدو مظاهر الفرحة في عيون الأطفال في المتنزهات ومدن الألعاب وهي مظاهر تذكر كل شخص بطفولته وتفتح له طاقة على ذكريات جميلة.

زيارة الأهل والأصدقاء هي أيضا من مراسم العيد في معظم المجتمعات العربية لكن هل مازال الناس حريصين على التواصل في العيد؟ وهل أضعفت الحياة المادية من هذا التواصل؟ ، يقول كثيرون في العديد من المجتمعات العربية إن أنماطا جديدة بدأت تسود في حياة الناس حاليا فلم تعد طقوس عيد الأضحى كما كانت من حضور لذبح الإضحية إلى الذهاب لزيارات طويلة للأقارب وحل محلها السفر مع العائلة الصغيرة للاستمتاع.

نريد أن تحكوا لنا عن كيف تمضون هذا العيد

هل يمثل العيد بالفعل لكم وقتا لاقتناص الفرح؟

هل ماتزال طقوس العيد كما كانت سابقا في مجتمعكم؟

ماهي صورة العيد في أذهانكم من زمن الطفولة؟

هل ترون أن الظروف التي تعيشها المنطقة تقلل من بهجة العيد؟

سنناقش معكم هذه المحاور وغيرها في حلقة الأربعاء 22 آب/أغسطس من برنامج نقطة حوار الساعة 16:06 جرينتش.

خطوط الاتصال تفتح قبل نصف ساعة من البرنامج على الرقم 00442031620022.

إن كنتم تريدون المشاركة عن طريق الهاتف يمكنكم إرسال رقم الهاتف عبر الإيميل على nuqtat.hewar@bbc.co.uk

يمكنكم أيضا إرسال أرقام الهواتف إلى صفحتنا على الفيسبوك من خلال رسالة خاصة Messageكما يمكنكم المشاركة بالرأي على الحوارات المنشورة على نفس الصفحة، وعنوانها: https://www.facebook.com/hewarbbc أو عبر تويتر على الوسم @nuqtat_hewar

Comments are closed.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com